نادي بأشلاء الشتات وفرقي
شمل اشتياقي بالهوى وتأرقي
وارثي لحال الذابلات غصونه
قدحان في عينيه أن تتورقي
ركب العباب بمركبٍ متكسرٍ
ماكان يأبه بالمصير ويتقي
حمل الفرات بكمه متأملا
وجه القصيد على القصيد بمشرقي
حينا تغالبه الظنون وتارة
يأوي الى دنيا الخيال ويرتقي
فتهب ريح الإصفراروموجة
تلطمه باللاحال ..حين ترفقي
تحبيه مماشاء حظا دونه
ياقرب حب الكوع ..أبعد مرفقي
عبثا يحاول رقة يارَقّتي
وبكى الغريب على القريب تمزقي
ماشاب رأسي بالبعاد وإنما
قد شاب قلبي قبل شيبة مفرقي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين