هيكل الحب

لـ عبدالكريم العفيدلي، ، في الغزل والوصف، 41، آخر تحديث

هيكل الحب - عبدالكريم العفيدلي

أعيتني أسئلتي وتذكرت جبران
واقف يصلي بهيكل الحب يامي

صرت اترنح وانقل خطاي سكران
عند المغيب و قبل الآذان بشوي

يوم اقبلت ماكن على الأرض نسوان
ومن الترف ياصاحبي تذبح الحي

يفوح عود الطيب من دون دخان
تمشي ويمشي الكبر من فوقها في

يوم ارسلت نظراتها صرت ولهان
قصداً كوت قلبي ومايلزمه كي

"النهد كنه خوخ شامي و رمان "
يتفرصخ من الحر واقول ياحي

تجلي ابتسامتها لوالي ومرجان
سبحان من أبدع تواصيفها ذي

انا اشهد اني طحت طيحة بليهان
ولاظنتي من عقبها ب اجرع المي

قلت أجمع احساسي على كيف ماكان
والخوف من "مزمار مايطرب الحي "

© 2024 - موقع الشعر