قمراء ليالينا:
يا ساريٍ من عندنا فوق (حُرَّه)
طرَّادها ما هو لها بالمحاري
(حمراء الشمال) وبأيسر الراس غُره
سباقته ما تنوجد بالبكاري
ما تلحقه (بكرة عمان) المصره
تقول: في موجٍ مع الأرض جاري
ما ينلمح مُفرها حين فَرَّه
تقول: للجوزاء بعينه تماري
تسري ويسري سعد عينٍ تسره ؛
ليالي المسرى بضوء القماري
مسيرها في مرةٍ عقب مره
ما تنلحق به لو بضرب (السواري)
تمرق ولو ما بين (نجم المجره)
ويحوفها اللي ضاريٍ للمساري
جبار لوعة حسرته ما تضره
في كل معنات الرجاجيل ضاري
وإن جاته العوجاء قلبها معَرَّه
ويبان صاحبها من الستر عاري
ما تفوته إلا عفلةٍ أو مغره
وإلا بها من قبل ما تْصير داري!!
لو إنها مرات في حجم ذره
بالبيد يذراها هبوب الذواري
يمُر من ودّه ؛ ولازم يمره
لو كان دونه رمل كبرى الصحاري
يا زينها ؛ ويا شينها مكفهره
(قمراء ليالينا) .. و(شمس النهاري)
مع جلو طعم الوقت برده وجره
لو كان ذفنا به مرير المراري

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين