يا ناشد عن حالي أبداك من وين؟!
 متعلق بشْباك لوم ومذلَّة
 في مطرح محصور ما بين قوسين
 أعيش لحظات النكد والمملَّه
 ما عاد ، لي عنوان بين العناوين
 حتى نجوم الليل تجهل محلَّه 
 في خاطري شيء من الزين والشين
 أما أظهره كله أو أخفيه كله
 مع ناس عايش والمصيبة قريبين
 في عيشةٍ فيها على النفس علَّه
 لا عشرةٍ زينة ولا مذهبٍ زين
 قلة حياء مع قل خوف من الله 
 في حالتي ، محتار ، مابين حالين
 يا برْد ، يا شمسٍ بليا مظلَّه
 وأردد الموال : يا ليل يا عين !
 متشربكٍ ، في عقدةٍ ، من يحلَّه
 رجاي بالله ، خالق آدم ، من الطين
 اللهُ ، لا إله غيره ، نجلِّه
 سبحانه المعبود .. يا ربي آمين
 فيما ترى بالخير حالي تولَّه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين