قلبي على شوفة محياك طماع 
 لو كان حاصل شوفتك كل ساعه 
 ودي أحطك ف الصدر بين الأضلاع
 و عليك خوفي ضيقته و إتساعه 
 لا شفتك أقفي عنك و القلب ملتاع
 يا عنك كن العين فيها مجاعه 
 ضامي على شوفك كما تمضي القاع
 للما و يحييها المطر للزراعه 
 أي بالله أحبك بليا تصناع 
 حباً تلف قلبي و غسّل شراعه 
 حباً يزيد بداخل النفس الأوجاع 
 ولا عاد لي ف الحب أي أستطاعه
 أسمع ما دام الصوت ياصل للأسماع 
 عن شوفتك صوتك ما يكفي سماعه
 و قلبي نهيته ف الهوى مير ما طاع 
 ما غير شفق ل شوفتك كل ساعه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين