يا حجـــــــــــــــــــة :

لـ ، ، في العائلي والاجتماعي

المنسابة: اعتذار_شاعري لأخت عزيزة ، ومربية فاضلة متقاعدة ، من أهل الزرقاء بالأردن ، عندما التجأت باكية إلى أخيها بالله العبد الفقير ، الشاعر د. شائم الهمزاني ، راجية مساعدته إياها لأداء فريضة الحج أو العمرة ، ونظرا لتعاطفه تجاهها ، مع قلة حيلته ، في مساعدتها ماليا أو إداريا ؛ فقد أجابها آسفا بهذه القصيدة الاعتذارية ، راجيا تقديرها وعذرها لقلة حيلته

يا (حجة) : (الزرقاءْ) فين؟
هي وينها؟ و(حائل) وين؟!

دونها (صحراءْ النفود)
ما يقدر ؛ يقطعها (الجمس)!

لو يقدر ؛ كنت ؛ أجي لك
على جمسي ؛ وأشيلك

من (الزرقاء) شرقي (عمان)
قبل ؛ ما تشرق الشمس

وتزورين (المدينة)
بالهدوء ؛ والسكينة

وفي (مسجد رسول الله)
تصلون (الفروض الخمس)

ولا لك ؛ مٍنِّي ؛ فكَّة
قبل ؛ ما تحجي (مكّة)

(لبيك حجا لبيك)
تمشون ؛ بإدماس ؛ الدَّمس

وتدخلون (باب السلام)
في هدى (دين الإسلام)

(الله أكبر كبير)
ب(البيت العتيق) الرمس

تطوفون (البيت الحرام)
بين (الحٍجر والمقام)

(مقام أبونا إبراهيم)
وتقبيل (الكعبة) واللمس

وتشربون ؛ من (ماء زمزم)
وتقومون ؛ بما يلزم

وبين (الصفا والمروة)
في (مسعى هاجر) بالأمس

وفي يوم (9 ذي الحجة)
في (عرفات) (الحجة)

تدعون ؛ الله بالغفران
إلى بعد ؛ غروب الشمس

ومن (عرفات) تنفرون
وفي (مٍنى) تنزلون

وصباح (العيد الكبير)
ترمون (جمرات) النمس

وثلاث (أيام التشريق)
ومن بعدها ؛ للتفريق

يتفرقون (الحجاج)
في حمد الله ؛ جهر وهمس

من ديار (الحرمين)
و(قبلة المسلمين)

ترجعين ؛ بالسلامة
من فضل الله ؛ بلا عمس


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر