سفر الأمل

لـ ضيف الله آل حوفان، ، في السفر والاغتراب، آخر تحديث

سفر الأمل - ضيف الله آل حوفان

،
 
عرفت قلبك في عمري وأقداري
فلا تخشي إذا ضيّعت أسفاري
جلّ الحكايات من صمتي معالمها
تجعل البوح قنديلاً في داري
آمنت بالأمل حرفا ً لا يموت إذا
صرت الرياح أنا أو طال مشواري
آمنت بالشِعر إما نوراً وهُدى
أو سرابا ً لصبري قيظ أشعاري
 
 
 
آل حوفان / 2017 م

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر