نبيذ التوت - علي معلي السلمي

من دآفع الوّد .. يا تفاحتينً عليك
و ألا يا حلوّة نبيذ التوت بين الشفاه

ما انتي من الأرض ، حيث ( النور ) في مقلتيك
الظاهر إنّ للسماء حاجه فضيعه وراه

ما للثرى فضل .. في وجهة نظر مهتويك
و عوّدك ربى ف الجنان ، و نهر بيدخ سقاه

كِبرك ما شفناه .. حتى في عيون المليك
لايق عليك .. و على غيرك فقط للطغاه

و الأبتسامه لها طابع على شفتيك
كنها إبتسامات عيد الفطر بعد الصلاه

حسنك يوزع خيوط النور من وجنتيك
على الفجر لجل ينثر للبسيطه ضياه

حتى المساء ب آخر حدود الضيّا : يحتريك
لو إن شعرك خذأ كل الدجى و إحتواه

و الله على الورد .. لا سنّدْ على رآحتيك
كنه لقى في يديك الحآنيه .. مبتغاه

من أخمسك لا حدود النور في ناظريك
ما مرّ مثلك لجل يتناقلونك .. رواه

من دافع الود .. دام إن الوصل في يديك
أنا أشهد إني من وصالك لمست الحياه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر