سنين العمر راحت - علي باعوضة

في غبة الاوهام تاهت بي احلامي
وتلعب بي الامواج في غبة الاوهام

حلمت وعلى حلمي ندم قلبي الضامي
وﻻ دري وش اللي باتخبي لي الايام

حلمت بوطن من فوق الالام متسامي
وفالصبح ماشفته وﻻ شفت له احلام

وزاد ت جروح الحزن فالقلب ألامي
وهليت دمع العين من سطوة الالام

على حلم قفى وانتهى ذابت اقلامي
وياللخسارة ضاع حبري مع الاقلام

سنين العمر راحت وانا عظ ابهامي
وﻻ شي فوائد حاصلة غير عظ ابهام

الا يا عيوني طال ليل السهر نامي
يكفي سهر يكفي وعود الامل قدام

رمت بي حظوظي في وسط بحر مترامي
مع ناس محسوبة على امة الاسلام

وﻻ تملك من الدين سوى حفظ الاسامي
تجيد الكذب والغش وادبلج. الافلام

تعبنا ومنها كم نزف جرحي الدامي
بتقتل وتنهب كم جنت مننا اثام

© 2022 - موقع الشعر