معزوفة الريح
 اغرفي من معين الحرف ما شئت 
 ما الحرف سوى بريق 
 ومضة نور تحملنا نحو السماء
 اهزجي للشعر وصفا وترتيلا
 ما الشعر سوى نسمة غِوى
 أو همسة تلامس شفة اللهيب
 وابتسمي...
 نعم ابتسمي للريح
 للموج
 للشعاع
 ما الريح سوى وهم
 ما الشعاع سوى ذكرى
 ما الموج سوى دمع آتٍ!
 قولي ما شئتِ سيدتي
 اصرخي...
 بعثريني أشلاء...
 ذاكرتك تخطّ الفجيعة على الشمس
 و ذكراك خيال سابح في أنفاسي
 هو الصبح... أتذكرين؟
 هو الصبح هللي 
 للطير... 
 للندى... 
 للأنغام الغوالي 
 ما يأتي منكِ حافل بالعطر 
 بغطرسة الشفق 
 بسكون بحر هادئ
 بعذوبة ناي حزين
 بمعزوفة الريح... 
 ومتى تعصف تلك الرياح؟ 
 قولي ما شئتِ سيدتي
 اصرخي...
 بعثريني أشلاء...
 وجنتك تستهوي الورد
 وأطياف الزهر منك غيورة 
 وحائر هذا العطر 
 ما بين نظرة ووجنة وشفاه!
 تعالي إذا... 
 ارسمي الحرف
 ارسمي زنبقة 
 أو سوسنة
 أو نبضة مبحرة نحو المنام
 تتلقّفها الأنامل بارتجاف
 تهتزُّ لها الأوتار 
 تستنفر الإحساسَ 
 تلتقطها موانئ الصدفة
 تُسْقِطُ الخيال في جنون الكلمات
 تُحلّق معها الآهة 
 وما التحليق سوى سقوط في الأعالي!
 جئتك بتواضع الرهبان... 
 سيدتي لا تغالي!
 قولي ما شئتِ
 اصرخي...
 بعثريني أشلاء...
 ما الريح بمنبر مشاغب 
 ما الموج بساح جنون
 ما الدمع بألسنة نار
 ما النبض بخيار
 تتضافر كلها في وجداني
 تجتمع وتتلاطم في كياني 
 ترديني بتناقضاتي 
 بزوابع إهمالي 
 ويرديني الحرف أشلاء...
 هلا جمعتِ أشلائي!

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين