معزوفة البستان - عبدالهادي ماثل

أحياناً شعورك يزوّد .. ( هبْالك )
وأحياناً هبْالك من شعورك يبان

مشاعرك ياسيدي ( راس مالك )
لولا المشاعر مانبض فيك شريان

حرّك شعورك لو تبادل .. ظلالك
أخِلف موازين المشاعر والأبدان

أحرق الماضي وشف .. شبقالك !
لو مابقى غير الامل ما انت خسران

( الامل ) قوة .. تبيّن ..( كمالك )
يزرع ب روحك ( حلم ) لولاه ما كان

مركب ألهي شد فوقه .. ( رحالك )
لا تفقد اللحظه .. تواني ، وكْسلان !

ولا تستعيد الماضي اللي ، جرالك !
ماضيك فتنه وانت والنفس عدوان

خلك على فالك .. ويغنيك فالك
وأعضد مشاعرك الجميلة بالألحان

أسمع تغاريد الحمام إن طرالك
غمّض عيونك وأستمع وأرو الأذهان

صدقني تشوف الحياه .. ب مجالك
وتجدد شعورك وتصدقك .. الأعيان

جرّب كلامي يمكن أنقذ .. حوالك
أو اتركة وأنسى ولا يشغلك .. شآن

أنا تراني بعض الأحيان .. سالك
وأحيان لا والله ضايق .. وتعبان

شفني من أحساسي بِلا شكْ هالك
طفْرة مشاعر وإندفاعية لسان

مشاعري .. ثارت وأنا ما أتمالك
رعشة بدنْ تجعل من الشك بُرهان

مشاعري ، لا تفرحين .. ب خيالك
الظل، لون .. يموت ما شكّل ألوان

مستعجله ف البوح .. ياااا عزتي لك
أشفق عليك من الضما قبل الادمان

أزعجتي الافكار .. وأربكتي ..( آلك )
وقيثارة أفكاري معك .. جرّت ألحان

غنّت معك والليل .. مظلم .. وحالك
معزوفة ، ونوته ، وحارس ، وبُستان؟

من حرّك أوتارك .. وزاد أنفعالك ؟
وأحنا تعاهدنا .. مفارق ، ونسيان

لا تزعجين ( الناي ) لو .. أرتخالك
لو جاوب أوتارك ، يبعثرني أحزان !

نامي على رفك ، جميل إعتدالك
لا يتعبك مني حنيني ل الأوطان !

المشكلة .. قصه تفوق إحتمالك
لكن على الله ماعلى الله خُسران

أستوقفك يا بنت .. جعلي ،، فدالك
ودي أبوح إحساس .. وشعور هيمان

أرجوك وآمل منْك لو طال .. بالك
إن تسمعين ( بقلب ) ماهوب بأذان

محتاج ( آحبك ) وأسمحي لي بذلك
أرجوك أنا محتاج ( آحبك ) من الآن

مدري عن الأسباب ، يمكن جمالك !
أو ( عاطفة ) ثارت .. وتحتاج خلّان

لعلها .. فعلاً / نتائج ..( خيالك )
ولعلها ذكرى ملامح من .. إنسان !

أو رأفه بحالي .. وحبيت ،، حالك
أو وسوسة نفْس ومكِيدة وشيطان

أصل السبب غايب ، تخطي سؤالك
إجابة المجهول ،، كِذبه .. وبُهتان

خليني ( آحبك ) وأعيش بوصالك
فيما بعد نعرف عن السر وش كان !

وكانك رفضتي ف الدعاوى .. حلالك
هذي حياتك وإختياراتك .. تصان

بس طالبك من قبل يقفي قبالك
أخر طلب ويكون .. ذكرى وعنوان

تكفين أنا طالبك .. ( بشمْ شالك )
لعل شالك يروي عروق .. ضميان

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر