يزيد لا تنقض جروحٍ خفيات
 مدفونها ماهو على الروح ياوي
 اطرد سراب ايامها والمسافات
 ضامي ثمان سنين عد رهاوي
 وليف روحي من سنين قديمات
 اقفت به الايام وانا شفاوي
 ماهو بكيفه لكن الحظ لا مات
 يسقيك من جرعات النكد والبلاوي
 اتذكره آوقات وفي بعض الاوقات
 اسري ليالي من عناء البيد طاوي
 امر بيتٍ طافي النور / حزات
 الا على جداره سنا الود ضاوي
 هنا على ركن الغلا فيه وقفات
 وهنا على ضفاف المحبه حكاوي
 ياما خذينا من بعضنا حكايات
 وياما تبادلنا ثمين الهداوي
 واليوم حال البعد عنها مسافات
 في ديرةٍ يقنبها الذيب عاوي
 لاصار مقفي والليالي شحيحات
 ماني على ذكراه والشوق قاوي
 تنقض جروح بالحشا مستكنات
 انا اشهد الحب ملعون ثاوي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين