ياهوى القاعد - محمد العثمان

ياهوى القاعد ليا حان الوداع
لاتغيب عن المفارق والرحيل
تخنق العبره لهاتي بانصياع
اشهد انك ياهوى القاعد بخيل
في نهارٍ دمع عيني فيك ضاع
واختلط بتراب عزك يا الآصيل
كنت اضن فيك الرفاعه والوساع
ماهقيتك ساعة الفرقى هزيل
بين همي وبين لحضات الوداع
كسرتن في خاطري ماهي قليل
من هنا جدار الوفاء والارتفاع
لو رقى ماياصل اعناق النخيل
ومن هنا صوت الآذان ليا اذاع
(الله أكبر) وابتدأ ظلك يميل
ومن هنا يآمر وكل امره مطاع
شايبٍ عاش الآمل والمستحيل
ومن هنا تشرق شبابيك الشعاع
وان دناه الغيم ياجعله يسيل
(صاحبي) بيوم اللقا مد الذراع
ولا توادعني عسى عمرك طويل
شف دموع الشوق في يوم الوداع
ترتجي عطف المفارق والرحيل
© 2023 - موقع الشعر