مشهد عتاب

لـ فؤاد عبيدو، ، في غير مُحدد

مشهد عتاب - فؤاد عبيدو

قالت تعالَ 
اشتقتُ نبرتك الّتي 
اختزلت مساافةَ
ألف ميلٍ بيننا ؛كي لا نميلْ
 
ما ضرّ
لو عانقتني قبل الرّحيلْ ?
 
ما ضرَّ
لو أرجعتَ من عمري
القليلْ
 
 
أنسيتني ؟
وأنا التّي 
فجرتُ فيكَ مشاعرا
 
وأنا جعلتُك شاعرا
 
أنسيتني ؟
أنسيتَ مِيسميَ الّذي 
جنّحتَ فيهِ مُسافرا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر