لا عطيت اعط الامان و لا خذيت اخذ الحذر - عبدالرحمن آل عباط الزهراني

لآ تعزوى بالضعيف ولا تمل من الصبر
وإن قنعت من الديار أحفظ حقوق رجالها

المواقف تفرق الفخار عن صلب الحجر
واليمين الطايله ما عاش من يبرى لها

لا كتب ربي عليك تعاشر الوجه الودر
الرجال رجال بين إقفايها و إقبالها

أعرض و خل الهلايم كالهشيم المحتضر
منت مسؤولٍ عن الحمله ولا حمّآلها

لا عطيت أعط الآمآن ولا خذيت أخذ الحذر
وإن تجمّلت أكتم الهرجة على نقالها

والهوى قالوه قبلي لا عشقت أعشق قمر
فتنةٍ في خلقها و آخلاقها و خصالها

شعرها لا جدّلته الظهر فلّته العصر
من نعومته أنتثر و تلملمه في شالها

زامية نهدين ملهوفة حشا بالمختصر
صدر شيهانه عطت مجهودها بلحالها

المخصّر من ملابسها يضيع مع الخصر
و القصير يزين لا منه بدى خلخالها

قسم نابي ردفها من جسمها قسم الحضر
في حلال السوق والا في رؤوس آموالها

أجزم إن جا لك مجال و لآ تورّدها حدر
والنفوس الي تهاب الموت يا عزّى لها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر