حرفة السهْر

لـ سلطان الحويقل، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

حرفة السهْر - سلطان الحويقل

ي ليل مخلابك اللي يجرح الطرف !
لا عاد يقرب دريكً في منامه ،

لو حرفة السهر تغري نادر الحرف !
من يمّها مايبي غير السلامه ،

الخلوه امع الظلام اكبر امن الظرف !
اللي وصلبي حدود الأنهزامه ،

انهكت دمع العيون ب كثرة الذرف !
من كم ثوبي ليّا رجل العمامه ،

الراحه اللي ترفها يجذب الترف !
من بيني و بينها شده و قامه ،

لو انجرف ل جلها قدامي الجرف !
والحزم و القاع الاشهب والعدامه

يانخل صبري ي مقرب (موسم الخرف
من تمرك الياس يطلبني طعامه

حتى شجر ونسي اوما غصنه الورف
واصفرّ واصبح سريع الأنصرامه

وبحر الرجاء قبل ماينضب من الغرف
ياكم من همً / ايبرهج حيامه

والحين عقب العوارف غرو العُرف
اقل من موية عيون الحمامه

مراحل العمر مافيها سوى الكرف
ولا اغيض نعمان في ريش النعامه

مايظفر الذيب لو لا الحوف و الهرف
ولا يوجد الطيب في بيت الرخامه

ومن يجهل النقد مايعرف وش الصرف
ومن دس يمناه مابرهن كلامه

ومن راعي الحرد ولا راعي الشرف !
عرفت معنى المواقف و الزعامه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر