اتعلن حبيبى البقاء (رومانسيه لباسم عبد الحكيم)
 فوقَ نافذتكَ.حبيبتى 
 ..وبخيوط من الحريرِ 
 سوفَ 
 أُعلقُ كل الثواني التي سرقها الغرباء
 فى ليال قهر بلا انتهاء
 انا متعب 
 انا مغيب 
 انا تائه فى صحراء
 احمل مؤني على ظهر كسيح
 اظناه الشوق ولفه العناء
 شمسي تحيط بها الغيوم
 قمري ضاع في ظلام دامس
 مابين وصال ولوم 
 والعمر بذهب للفناء
 ... وجنتي تلطخت بحمرة الوجد
 اهيم في صحارى عشقي وحيدا
 لا شجرة تظلني
 ولا غدير يروني
 ولا حبيب يستشعر ما بي
 لاشربة ماء
 سئمت الانتظار
 اشتبك مع الوهم
 يأخذني الى الضياع
 سفر بلا انتهاء
 ما عدت اقوى على البقاء
 فأنا مذ ولت طفلا مدللا
 لاينزع من فمه حليب امه
 وها هي امي قد رحلت
 وتركتني جائعا
 استجدي دفء الحليب
 من حبيبى 
 فى دنيانا التى يطيب لها الجفاء
 اف صار حلما
 اف صار هاجسا
 اف صار مستحيلا
 اف صار جهنما
 ان تعلن ياحبيبى البقاء

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر