وتستحيل اللقأت - باسم عبدالحكيم عيد

انا .... وأنت
 
انا من يأخذك أم انت ؟
 
بعيدا
 
عن موانيء الوجع والصمت
 
إبتلع حلمك
 
(( قرصان ))
 
يقضى على كل الامنيات
 
يقصفني المدّ
 
فوق الصخور المرجانيّة رذاذا
 
... ويسحبني
 
الجزّر زبدا في المحيطات
 
من قال
 
بأنّ الطوفان سيغمر صحرائي
 
ويحيل مدني
 
خرائب
 
( منها الهجر يقتات ) ؟
 
ربّما سيجيء المحيط عندي
 
أغتسل بمائه
 
وتبرأ كلّ الجراحات
 
وأنت
 
في سباتك الطويل
 
خلف الشرفات
 
مازلت منتظرا
 
أمطار صيف في ساعة الهجير
 
كي أحزم أمتعتي
 
لكن ..
 
تتعثر قدميّ في دروب الطرقات
 
كنت أراك كثيرا
 
أتمرّى بوجهك
 
أمسح فيه بعض ضيعتي
 
أفتّش فيه
 
عن الامنيات الضائعات
 
لماذا يهرب وجهك
 
رويدا ..... رويدا
 
بعيدا .... بعيدا
 
وتستحيل اللقاءات ؟
 
 
 
 
 
انا .... وأنت
 
انا من يأخذك أم انت ؟
 
بعيدا
 
عن موانيء الوجع والصمت
 
إبتلع حلمك
 
(( قرصان ))
 
يقضى على كل الامنيات
 
يقصفني المدّ
 
فوق الصخور المرجانيّة رذاذا
 
... ويسحبني
 
الجزّر زبدا في المحيطات
 
من قال
 
بأنّ الطوفان سيغمر صحرائي
 
ويحيل مدني
 
خرائب
 
( منها الهجر يقتات ) ؟
 
ربّما سيجيء المحيط عندي
 
أغتسل بمائه
 
وتبرأ كلّ الجراحات
 
وأنت
 
في سباتك الطويل
 
خلف الشرفات
 
مازلت منتظرا
 
أمطار صيف في ساعة الهجير
 
كي أحزم أمتعتي
 
لكن ..
 
تتعثر قدميّ في دروب الطرقات
 
كنت أراك كثيرا
 
أتمرّى بوجهك
 
أمسح فيه بعض ضيعتي
 
أفتّش فيه
 
عن الامنيات الضائعات
 
لماذا يهرب وجهك
 
رويدا ..... رويدا
 
بعيدا .... بعيدا
 
وتستحيل اللقاءات ؟

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر