السؤال قصيده جديده للشاعر باسم عبد الحكيم عيد
 مهلاً يُمزقُني السؤال 
 ... وتضجُ في أركان روحي ثورة ٌ
 الاحتمال 
 إنّي أعرف انكِ الشيء المحال 
 ورغم ذلك لا أزال......
 أتوسل الأحلام إنّ تأتي بكِ
 وتدور في راسي حكايات الخيال 
 في ليلكِ الااثر يرقصُ إصبعي 
 وعلى جبينكِ 
 تحتفي قُبَلٌ طَوال 
 ... وهنا سأخط قصيدتى ....
 وهنا بأنفاسي سأمنحكِ الدلال 
 ماكان منكِ ولم يكنْ 
 تتقدس الأشياء .
 ..تملئها المهابة والجلال 
 ونكون كيف لنا نكون ...
 شيطاننا الكلمات
 والهمسات والسحر والانبهار
 تتوسدين قصائدي ....
 غجرية تهب الجمال ....
 قمر ٌ يبعثر نورهُ ....
 بيدِ اليمين ويد الشمال 
 وتحاورين الجرح عابثة بهِ
 وتفتحين الدمع نهرا للسؤال 
 هل تشعرين بوحشتي ؟
 وكأبتي ....وصراخ روحي 
 حين تمضغ وهجها ..وتضيع 
 تائهة يحاصرها المحال 
 الليل أخر ماتبقى منكِ 
 يغزو خاطري 
 ويدغدغ الذكرى 
 ويتركني بلا صوت 
 ولا لغة تقال ....
 أصحو أراني لم أزل 
 أتوسل الأحلام إن تأتي 
 ولن تأتي ...
 حفظتك مثل دمعي 
 والخطى ...
 فمتى المنال...

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين