حصون المحاني - سعيد بن فالح المهداني

الشعور اللي سرابي والله ان ماهو بصاحي
امسك اعنان الكحيله. ويتهبد في رسنها

يوم اشوفه في صباحي ينبهج عندي صباحي
ويوم اشوفه في المساء يروح هم النفس عنها

قربت حد الرهيف وطاح من كفي سلاحي
والبلا ماهوب مني وادري ان ماهوب منها

الخيول اللي تلاقت ما نفع فيها الصياحي
دكت الميدان وحصون المحاني تحتضنها

لين حسيت ان فوادي نسنست فيها الرياحي
واستحلت كل مابي واصبح الموّطن وطنها

© 2023 - موقع الشعر