ابيات وصدى - سعيد بن فالح المهداني

ياخي ترانا بشر ونفوسنا شينه
ماهيب سهله على كيفك تروضها
الحي فقران . وان ماتوا مساكينه
اسالك بالله منهو اللي يعوضها
الادمي لا ابتلاه الله في دينه
يترك كبود البشر لا عاد يمرضها
قلبه يحس الخطاء . ويشوفه بعينه
وأعراض الأجواد بلسانه تعرضها
العلم بين وبانت. لي عناوينه
و الجزية الواجبه لزوم نفرضها
حنا عرفنا البلد منهم شياطينه
وعقّب شنبات ماتحمي عوارضها
حنا نشوف الجمل كثرت سكاكينه
ونفوس الاصحاب به منهو يحرضها
وإشهار قامت تكلمنا مجانينه
يانجم معاد به ناس ن نفاوضها
المدعي لو يحضّر لي براهينه
عندي براهين تمنعها وتدحضها
احدن انتناساه. واحد جدّ ناسينه
وناس ن خلقنا الله المعبود نبغضها
يعجبني الشعر وأفتش دواوينه
وكبود الاصحاب لو شانت نمحّضها
يانجم. تلقى الخبر في جعبة جهينه
وقريحة الشعر تاجد من يهيضها
 
(سعيد بن فالح المهداني)
.
.
.
اغلب شعور البشر هذي مضامينه
لو شفت بعض العرب تعشق تناقضها
الحر عقب الهدد قصوا جناحينه
والجده العانسه تشبع قوارضها
من يقتفي صاحبه والا معادينه
اخس تكرم عباد الله وامرضها
ماسر قوله سوى زمرة موالينه
اللي من افعالها تعرف مرابضها
وافي وحد البلد لولا مقاطينه
تطرف عيون الردي من قبل يغمضها
يمدي رعاع العرب يالذيب مهدينه
من وقت بيد الردي واللي محرضها
متخالفه واختلف راجح موازينه
دنيا بطون الردا صاروا محظظها
لكن ورب (ن) خلق هالخلق من طينه
غصب على من زعل خَذْنَا نضايضها
الخط واضح ولانجهل عناوينه
والكفه الهافيه بالوافيه عظها
ناخذ ونعطي وباقي العلم في حينه
وصية(ن) من لسان العود حافظها
تمت وتم الحكي والصحف طاوينه
ولاجيت ابفتل بيوت الشعر وانقضها
 
 
(الشاعر نجم العبدالله)

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر