سندبادة وزادها الشعر

لـ ، ، في المدح والافتخار، آخر تحديث :

عبرت تيه القوافي صرت أعرفُها 
 وكل أوجه شعري كدت أكشفها
 أتيت كالنور من ثقب تسلل بي
 وبابه أنة في الطرس أعزفها 
 أموت حبّا بشعر ناره ألَقٌ
 أضاءني نجمة لا شيء يوقفها
 غنيت أنشد خلفي النبض أغنية 
 من الدماء وروح القلب أحرفها
 أشعة الشعر نادت زهر متعبة
 ملت ظلام غياب كاد يجرفها
 بحثت عني وجدت الشعر خارطة 
 إلى الحمامة من ناءت معازفها 
 وأصبحت روضة الأخيال ساحرة
 غَنَّاء يخضر حلما ما يصادفها
 بكونها باقة النجمات أقطفها
 وقلعة المجد قد عنت مشارفها
 تأجّل الوجه مني إنه شرف 
 لحرة خلفها الدنيا وزخرفها
 كل الصروف تهاوتْ تحته جلدي
 مازلت الروح أو رثّت ملاحفها
 أموت جوعا وأطباق القناعة بي
 أسير حافية والدّار أعرفها
 وأرقب الضوء حتى يقتفي أثري
 أميرة ظلها السامي تعفّفُها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين