آت من الغياب - الطاهر الصوني

إلى روح محمود درويش
 
آت من الغياب
بعد هبوب ريح و انسجار بحورِ
آت إلى الغياب
تحملك الدفاتر
تحضن الأرض التي من أجلها
أسلمت حرفك للمنافي
في سطورِ
مُزِّقت كل ممزق
و نُفِيت حيث الوشم ينفي ظله
و اليوم عدت على سرير
للقبورِ
لازال نعشك نابضا
و الغصن أخضر يانعا
و الأرض لازالت معطرة
بريح من كفورِ
من بين أحرفك انفلتت
اختصرت مداك في الأقصى
و سيرت القوافي للبحور

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر