كسر قيودك ...

لـ الطاهر الصوني، ، في الملاحم، آخر تحديث

كسر قيودك ... - الطاهر الصوني

كتبت هذه القصيدة سنة 2004
 
وطني ،
أراك ممزقا ماذا جرى ؟
أخذوا حبيبات الفؤاد
فهل ترى ؟
ستعود يوما ضاحكا
فيرف في عينيك نورس غربتي
بعد الكرى
أتعبت،
أم أن الهوى أيها الأحلى
سحاب عابر
ما أمطرا ...؟
كسر قيودك
و انتفض ...
ما هكذا هامات شعبك تنثني
بعد الثرا ...
كنت البراكين
الرعود
و صوتك دوى على مر السنين
فما انفرى ...
كنت البروق
تشق ظهر المستحيل
و كنت عرس الثائرين الآخِرا
يا أيها الممتد من شرق
فغربا ترتمي
أالخطب تخشى ؟
أم وددت تأخرا ...
أخذوا فلسطين الحبيبة
غيروا آثارها
دفنوا الندى تحت الثرى
ذبحوا الصبايا و النساء
و مهدوا لصليبهم سبل الغواية
فانبرى ...
بغداد ثم دمشق
ثم حلب الهوى ،
و عيونهم للبيت ترمي الشررا ...

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر