سر شكواي - ثامر الشلاقي

يا ناشدٍ عني تبي سر شكواي
شرحه لكم مابه علينا كلافه

كانك بعد فهمه تبادلني الراي
أبشر بها في خف نفس ولطافه

وكانك فقط للمختفي بس شفّاي
فأنا اعتبر مبدأ سؤالك سخافه

أخاف تدي كلمة السر لعداي
وتحط من عندك عليها إضافه

على مسامعهم تزوّد مدى اخطاي
وعوج العلوم تلحفن في لحافه

وتحط لك مبدى ينافي لمبداي
ونفسي تدينه بالخطا واقترافه

وتضيف لك دعوى على غير دعواي
ومن كل حرف تجمّل الفين آفه

لو إن حجمها ما يجي كاسة الشاي
تجمّل كبر ضلع الرعيلة مشافه

وتقول هو قاله وإن جيت حكاي
لكم ابنقل بصمته بإعترافه

ومن المقيم يشيلها الف مشاي
ويسولفه يامن ربوعه تلافه

يدله بها ساري مع قوم سراي
اللي المخفي يعشقون اكتشافه

وتبقى سوالفنا مع الرايح والجاي
مع عالم على الرذيله تصافه

وافضخ مثل مافيك عيني بيمناي
وش تنفعن ترديد وشلون طافه

قلته وانا مدري أقصاي وأدناي
متحيّرٍ طالت عليّ المسافه

وضاقت بي أجواء المملكة تاهت خطاي
عجزت احدد بأي كوكب مطافه

تعثرت خطوات رجلي بممشاي
ونفسي تزايد مع بعضها عيافه

ما ضاق حي مثل ضيقتي بدنياي
ولا أحدٍ مثل حالي تزايد هجافه

جروح كبدي يلطمه بارد الماي
والدمع من عيني سريع إنذرافه

هذا وأنا كملت السامع أنباي
وصورت مادارت ضميري بقافه

© 2022 - موقع الشعر