من أين أبدأ
 من أين أبدأ كي ألخّص ذاتي 
 وأقول كيف تسابقت أوقاتي 
 مت السّنون كمثل ريح صرصر 
 لا شيء فيها مفرح ومواتي
 لا شيء فيها يستفز ّقريحتي 
 لأقلّب الأزمان والصفحات
 أحيا حياتي من جديد ربما 
 أنسى عذابي في الزمان الآتي
 وعسى فؤادي أن يغادر حزنه 
 ليعود روض الورد في وجناتي
 مانال قلبي من ركود دائم 
 إلاّ قيودا كبّلت خطواتي
 مانلت من يأس أحاط بداخلي 
 إلا شعورا يشبه الفلوات
 أذرو من المرآة كل غبارها 
 ليلوح ذاك الحسن من مرآتي
 ليعمّ غيث الحلم روح سريرة 
 كمْ يبّستها لفحة الآهات
 تخضرّ في قلبي السنابل والربيع يقول لي أهلا بك مولاتي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين