الرّاحِلونَ حُلْمَنا ..
الحامِلونَ فَرْحنا ..
الكالحونَ حِلْمنا ..
والحالكونَ مِلحَنا
................. و الباقياتُ تترى
 
المالِحونَ دمْعَنا ..
الدَّائرونَ جُرمنا ..
العابثون ذنبنا ..
والباعثونَ حُزننا
................. والماطراتُ قهرا
 
النّاكثونَ وِدّنا
الرّاكضونَ آهنا
الجابرونَ ليلنا
الذّاهبونَ أنّنا
الغائراتُ عُذرا
 
النّائرات ذُعرا
فالشّارداتُ أمرا
والتّائهات فجرا
................ الطاهرونَ غدرا !!
 
عصفاً بذي جوى أوى
إلى فؤادٍ بالهجير قد ذوى
فذابلاً ...... فمقبلا .......
أو موشكاً ...... على الهوى
و الرّاجماتِ نَهرا
 
سمعاً إلى ذي عثرةِ
يا خاثراً لي حسرتي
يا قابلاً من فجوةِ
يا ناعياً لي هدأتي
وا دمعتي .. وا دمعتي
 
شدقاً حماكَ مائلُ
في الكوكباتِ زائلُ
خلفَ الضّبابِ هائلُ
أنّى يُضامُ حائلُ
وا دمعتي .. وا دمعتي
 
 
قمْ عَمَداً يا قلبي
و لا تُنِمْ عن النِّيام في صدى رجايَ
قمْ زَجَراً من دربي
سِقني جباية النّوى والشوقِ في الحنايا
قمْ هالكاً في حبّي
يا ذا الجلالِ في الغِوى سجايا
.....
تراكماً .. تكارما ..
انعمِ بك - اللهمَّ - بينَ الساقِطاتِ نُذرا
 
يا سائلاً عن حالي
قل لي إلانا يُبعثونْ .؟!!
 
يا راقعاً منوالي
أ ما يحينُ موعدي فتُنزعونْ
 
يا حاذيَ الأوصالِ
تشرأبتْ دِماي
تحوقلتْ دُماي
تشرنقتْ سماي
و غامرتْ ظِماي
في لُجّةٍ لزيزفونْ
 
أوهمني حُبّكَ يا حبيبي
أنَّ السُّرورَ ضُرَّتي
والحزنَ سحري
والقذى قريبي
 
أوهمني حُبّك يا حبيبي
أنَّ الهوى تسبيحةٌ
هدهدةُ الخداجِ فوقَ العَراءْ
 
والعشقَ نهرٌ في الجنان
والحنينَ نجمةٌ برّاقةٌ
بين السماءِ والغِراءْ
 
كأنّني هناك تارةً
وتارةً على الجحيمِ
أنطوي فبيني طبقات تعتري الحنينَ
غفوةً على الفِراءْ
.............!
 
وا دمعتي وا دمعتي
 
 
 
ذُبنا و ما ذابَ الحنين فينا ..!!
 
 
 
فرحناز سجاد حسين فاضل
الثلاثون من آذار 2012م
الخامسة والنصف فجرا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر