الغالي اللي عن عيون الغلا غاب..
ذكراه تبقى حاضره في غيابه..

أعذره وأقول المغيبه لها أسباب..
وأحضن بصدري طيف حضرة جنابه..

وين أنت؟ يا نبض الغرام الحشا ذاب..
وقلبي بغيبتك الفرح ما إهتنابه..

وين أنت؟ ياسيد الولايف والأحباب..
وين أنت؟ يانبع الأدب والذرابه..

وين أنت؟ يالضرغام فكاك الأنشاب..
وين أنت؟ يادرع الوفا والحرابه..

وين أنت عن قلبن من إمفارقك ذاب..
قلبن مايفتح لأي مخلوق بابه..

إلا أنت فاتح لك غلا كل الأبواب..
ويهدي لك أشواقه ويقصر عتابه..

شوف الدموع اللي على سود الأهداب..
تعبيرها: حزن! وهموم! وكآبه!

والله لأشيب وحبك العذب ماشاب..
في خافقي يلقى ليالي شبابه..

يحق لي أسأل عن الهجر بعتاب..
وأقول عن غيبتك وين الأجابه..

إن كنت في حبي مشكك ومرتاب..
قلي وأجاوب مايزيل أرتيابه..

لكن غيابك دون تبرير وأسباب..
جرحن بقلبي ماحسبنا حسابه..

في صدتك ضاقت عروقي والأعصاب..
وشلون تجفاني وحنا قرابه!!

مشكور في هجرك لو الجرح ماطاب..
كل الجروح اليوم عندي تشابه..

خذها عهد لو غبت طاريك ماغاب..
ومثلك ماترخص قيمته في غيابه..


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر