وشاية إلى زوجة الشاعر - الجوهرة بنت سعود القويضي

وشاية إلى زوجة الشاعر
 
 
 
 
ما يكون بموقفها
 
 
أن تراه
 
 
شاعراً
 
 
يراقب النظرات
 
 
يهمس بآهات الشعر
 
 
طلاسم
 
 
كالبحر يجاذبها
 
 
مصافحة..ملامسة
 
 
قد أضحت أمست
 
 
بوجودها معه
 
 
 
 
 
 
وشاية إلى زوجة الشاعر
 
 
 
 
ما يكون بموقفها
 
 
أن تراه
 
 
شاعراً
 
 
يراقب النظرات
 
 
يهمس بآهات الشعر
 
 
طلاسم
 
 
كالبحر يجاذبها
 
 
مصافحة..ملامسة
 
 
قد أضحت أمست
 
 
بوجودها معه
 
 
ياويلاه
 
 
لو كنت مكانها
 
 
لقطعت عليه
 
 
كل الومضات
 
 
جعلته ينسى النور
 
 
ينسى كل الصمت
 
 
وعقدت مؤتمراً
 
 
لشن عليه الحرب
 
 
قطعت عليه حدائقه
 
 
المأهولة بالأشجار
 
 
وأمرت جنوداً مؤجرةًً
 
 
بقطع حبل خيالاته
 
 
ثم أشل التفكير
 
 
المزمع لكل الكلمات
 
 
لأجمد أحرفه
 
 
المحمولة فوق الحلم
 
 
ليغمض عيناه
 
 
عن كل عين
 
 
يلمحها
 
 
لأوقف نبضاً
 
 
يهتف بأي طيف
 
 
بتجميع شتات
 
 
لو كنت مكانك سيدتي
 
 
لجعلت الشعر
 
 
ينحرف عن كل جهات
 
 
يأتي نحوي
 
 
أتعلمين سيدتي
 
 
بقصيدته المحمولة
 
 
بالنظرات
 
 
بالكلمات
 
 
باللمسات
 
 
آخر من يعلم أنت
 
 
خبأها
 
 
أندست خلف الجدران
 
 
غيابك أهله
 
 
أن يسبح كثيراً
 
 
في بحر وسفينة
 
 
ضاع منها الربان
 
 
حتى لا يتمادى بالحلم
 
 
أدركيه بحصار يمنعه
 
 
من مزاوله الشعر
 
 
لتكوني
 
 
قصيدته المتكررة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر