اخيرا وجدت الحب (بقلم زوجة عاشقة) - شموع من ذهب

كلماتي تجسدها نغمات موسيقى هادئة تحت إضاءة الشموع في ليلة قد تكون باردة في الخارج
وفي أعماقي أجد الدفء وابتسم لتفاهتي
لما بكيت وانا أعيش يومي وغدي وأودع أمسي
لا لن تعنيني كلمات الفراق ولا الأيام ولا ألليال ولا السنون فما زلت اشعر بالحب
وحبك يكفيني يسعدني ويخرجني من أعيش موجات صراعات
فأبحر الي شواطئك حيث نجاتي لن اذرف دموعا تبوح شقائي
هل اشقى وانا على صدرك تغفو أجفاني
هل ابكي وانا استمع لنبضك في هنائي
هل أصارع الموج حينما ينتابني وانا تحت جناحيك وذراعيك اجد ملاذي
كيف لي ان اهرب بعيدا فأصبحت عالمي وقلمي ومجدافي
كيف اهرع بعيدا ؟وانا ارتسم على شفتيك بسمه نقائي واجد كبريائي
وهل في حبك كبريائي ؟وقد سكنت أعماقي قلبت أوراقي
نثرت حروفي لتبهج بها أقلامي أناملي تهفو لتعزف عشقا لحنا لن يسبق ان دونته انامل الانامي
عزفت على اوتاري وانظر اليك لارى احلامي.
طفلا بجسد رجل يعبث باوراقي فابتسم بابتهاجي.
هلم الي الي مخدعي لتعبث بأوراقي لتقلب صفحات كتابي لتنسخ ما تشاء مما لك راق
مازلت اعشقك وهل بعد عشقك سأبحث عن الحب وانا اعيشه في ثواني ودقائق وساعات وايام وشهور وسنيني
كيف ابحث عنك وانت هنا تتسل الي أفكاري
تسلب مني أفكاري برضائي تسحرني
حيث كانت قديما تسحرني أشيائي فوجدتك لست من ضمن أشيائي
واقعي انت حينما سكنت لم اكن اجد مناصا من أهب لك ساعات عمري وما هو اتي
لم اكن احلم بان لا تكون أنت رمز عطائي
هذه أوراقي سطورها دونت بدموعي كتبتها برمجتها
تنظر اليها بإشفاق كانت يوما تبوح بشقائي تلتف الي بسؤال وسؤال ذاك سؤالي
الم يحن الوقت لأجد الحب؟ فتجب عينيا أنت الحب
فأنت الحب فلم اعد احلم ولن ابحث عنه دام هنا وجدته أمامي والتمسته في أعماقي.
سأموت وانا انظر الي عينيك حيث جنتي وهنائي على ان تكون في الآخرة لنا لقاء وبقاء ابدي حيث لن أجد معانات .
ساترك لك مدونات عتاب أشواق ولهات وانفاس لاهثه بعد عناء .وحسرات ولهفات.ومخاوف وتعاسة تجسدت قلوب يائسة.
ستجد كم كنت أدون الحب حتى أشير لي بأصابع اتهامات .
ستجد حقائق وحقيقتي كنت كل النساء بقلب مراهقة تعشق الصور المعكوسة حينما انظر للمرآة.
يعجبني ماهو موجود أمامي وانتبه لما تحويه مرآتي
لم اكن اعلم ان ليس كل ما هو ظاهر مغري كمظهر, ومؤلم كباطن, وواقع كنت مغفلة ,وتم استغفالي بان نزفت العديد من الدموع والجروح .
لا لن اعود لذكريات فما أعيشه وما ينتظرني يبهجني .
والمستقبل يدعوني والي مايخفيه يشوقني.
ويسرق بل يمحي آلامي فكما وعدتك وداعا لأيام شقائي وجرحي الدامي
فأهلا بسنين سعادتي ووئامي وهنائي .
كم تبقى لي من السنين, كم وكم من العمر سيمضي عمري, فما اريده ابتسامة على شفتيك ويكفيك الحنين.
لا اريد اكثر من ارى ابتسامة وصفاء ولحظات نقاء واشواق.
لا تفوق كلمات الاطراء لست الهو كما كنت الهو بالكلمات .
لا لا احبذ الرسم بفرشاتي لاشوه صورة قلب معطاء .
لا لن انحت مجسما يخالف الواقع بل سيكون مجسما يبهر القلوب, وتشعر القلوب البائسة في الحياة
لا لن أحاول اعبث بأوتار قلبك ,سأدون لك ولك يكفيك ان تشعر بالحياة ,حينما اهمس بكلمة احبك تفوق كلمات الحب للأقرباء وللأحباء مادمت انت السماء والجبال والأنهار والبحار والزهور والأشجار كل ما يكمل الحياة سعادة ونقاء
وكل ما هو ذكوري ويحمل صفات الأتقياء
لن تنظر عيناي سوى الي عينيك
لن ترى فهل لي ان ارى سوى حقيقة شوق ولهفه بعد ساعات
حبيبي هنائي سعادتي رقيي وفتناني قمة نجاحي وقوة وجودي ورمز شخصيتي
وقصيدة لم اكتبها لم تقراها عيون قط ,ولم تراها لن تشاهدها اعينٍ قط.
احبك بعدد كلمات الحب وبعدد الخليقة ومنذ الخليقة انس جان حيوان جماد.
احبك بعدد جزيئات الماء والبحار والانهار والامطار والرمال والاحجار والهواء.
احبك حتى شهدت الملائكة بحبي, فلن أدنس قدسية قسمي وحلفي وعهودي .
لن اهرب من قدري وأنت قدري
لن اتواري خلف الاستار
لن ابحث عن الاشعار فما اسمعه وتقراه تغنيني عن كل الاشعاري
لن ابحث عن قصص فقصصك أجمل قصص من فاه اصدق راوي وقصاص يسحرني وانا استمع لسرد القصص.
لن ابحث عن كتب ولا نثرا ولا خاطرة فخواطرك تسحرني تغيرني لأقراك سيدي.
عفوا القلب الطاهر
عفوا أبي وأخي
عفوا طفلي بل جنيني
عفوا حبيبي لا عفوا
لا أجد لك معرفا ولا صفةً
لم اجد لك نعتا ولقبا
فحملت أجمل الألقاب أروعها
أطهرها أنقاها وابلغها
يكفيني ان اكتب اسمك حروف تغنيني عن كل الألقاب والصفات.
دعني سأبحث أكتشف لقبا لم يكتشفه انس ولا جان ليكون لك متفردا به وللأبد
حيث انني اخيرا وجدت الحب
وتعلمت على يديك اروع حب
لم اقرا فصولها لم اكتب حروفها
لم اراها في حلمي
لم تكن في خيالي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر