كن أنا وما سواه أنت - الجوهرة بنت سعود القويضي

كن أنا وما سواه أنت
 
 
ما سيحدث لو سحبت الروح حين سفرها للسماء
أ و ش و ش ه ا أن تكون رسولا
لن أضغط بقلمي على الوجع
في حق ا لغياب
حتى لا تتهمني حروفي بالتقصير
أيتها الروح
رحمة بأشيائك الجميلة
قدمت لي أجمل الأماني وبهجة الغربة
عن كل ما أويت إلى أسره فيني
أ ه م س
لكل هذا التأخير في المجئ لعمري غفراناً
ستأتي به نسمة الشوق الحالمة
سأغير خارطة المسافات المؤجلة
وسأحتمل سياج الانتظار
ما الحب ؟؟
إلا إرباكا لطبيعتنا وهلعا يخل توازننا
يقول اللقاء للخجل : اقترب
يهرب الخجل مقتفيا أثر المجهول
لخطوات ت ت ن ه د
يجيئ المساء
دونك عاصفا ًكروحك القابعة على غصون الجمال
متخاذلا كجبن لا يبوح
يمزق ردائي الذي يلبسني
ينثر حروفا متقاطعة فقدت النطق
في الطرقات
الأقدار تلبسهم و عيونهم تقتنص النظر
كل شيئ بعد الغياب يهذي
تتورم الذاكرة وتهاجر ا ل س ك ر ه
أنظر للمارة كإغماءات سكرات الموت
تمرقني اللهفة يتيمة ويلد الشوق آهة مكسورة
الطيف الذي غادرني أ ت ذ ك ؤ ه حاضرا
أتوقفت عن النفاذ عبر ج ل د ك ؟؟
بين اللقاء أنا وما سواه أنت
ما تبقى من غطاء الشوق
من أيامي شمعة تضيئ خافتة
وودعت ب ش ف ق
كن حلما إذا كان اللقاء مستحيلا
وكن أرقا حتى ولو زائر النوم يطرف عيني
كن خصاما يجادلني بفرح
كن صمتا إذا عز الكلام
كن كل شيئ وما سواه أنا
كن عطاءا إذا كبر جحودي
كن كما انت ولا تتطور أكثر
كلهم لم يسكنوني ..بقوا على باب الشك
يطلون علي من شبابيك قطاراتهم القادمة والمودعة
وضعوا حقائب أشواقهم في بهو انتظار شبابيكي
اقتحموا لغتي وقلقي وخوفي وغربتي
سيوف لهفتي المانعة جاهزة لعزلهم
لم يتفهموا قوانيني
بداخلي فلسفة لا يعيها اليباس
سابحث في فوضى التشكيل الزمني
عن شيئ أكبر
أنا وما سواه أنت

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر