احييكِ هذا الصباحَ 
 ينظفُ الناس والأرض 
 َ بالركض ثانيةً والضبابْ 
 ويؤسفُني: أنّ وجهي بلا غبار 
 وليس على بدلتي بقعٌ من دمِ الضحايا 
 ولا عذرَ لي 
 اِن رأيتُ على وجهِكِ مسحةً من عتابْ 
 ويؤسفُني أنّ قلبي يواصلُ نبضَهُ بانتظامٍ 
 بعيداً عن الخوفِ من صدفةِ الموت 
 يدخلُ نافذةً او يرابطُ عند بابْ 
 احييكِ هذا الصباحَ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين