تنام مختلفا مع الطبيعة - قاسم حداد

تنام مختلفا مع الطبيعة
 
ظهرك لتضرعات السهام
 
وتزعم أن في صمتك ما يكفي من الجنادب
 
لحبال الذاكرة
 
الوديان ترسل كائناتها سربا سربا
 
لتملأ الغرفة وتفسد عليك المكابرة .
 
هكذا كل مساء
 
ما إن تبدأ سهرة الخلق
 
وتشعل الكائنات أعناقها
 
حتى تفتعل عراكا
 
وتمضي إلى السرير عاريا من الحلم

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر