خبأت وردتك المقدسة - قاسم حداد

خبأت وردتك المقدسة الندى في ملتقى النهرين
 
فارتاحي قليلاً .
 
ربما نجلو زوارقنا ونوقظ شهوة القرصان ،
 
هيأت لنا رمانةً في جنة الأخطاء
 
موهت الخريطة واكتنزت شقرة الغابات
 
فارتاحي قليلاً
 
كي نؤنب بعضنا ، ونضيع في ليلين
 
من لبنٍ و عاج .
 
ربما ، نهران يلتقيان في تاجٍ ،
 
ووردتك الندية منتهانا ،
 
والقوارب جمة ،
 
ولديك وقت للتكاسل عن ربابنةٍ وكشافين
 
يعتقدون بالطرق الوحيده .
 
كلما نجتاز نهراً جاء نهر .
 
وردة في المنتهى
 
لنضيع في الأشتات ،
 
فارتاحي قليلاً .
 
سوف نقتل بعضنا ونغض طرفاً عن ضحايانا
 
لنفقد كنزك المكنون ،
 
نامي في خبيئتك المقدسة الندى
 
نامي طويلاً

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر