رغوة الصمت - ابراهيم السمحان

الشرف للمرافي .. بس حط إسفرك
يا رحيل تعلت رعوة الصمت فيك

إنتهز غفلة الصحرا وهد إشجرك
خلها تكسر بنفسي غبار سميك

طعن الاوراق ثارك والقلم خنجرك
شق عرق المعاني واعتبرني شريك

عادة الحرف لازم .. يهدمك .. يعمرك
يوحشك .. يستفزك .. ينثرك .. يحتويك

كلما غيرك واصغيت له غيرك
ومن تعدد رحيق إيديك .. تنكر يديك

بين نفسك ونفسك داخلك معترك
تجتذب غيمة الحيره وهي تحتسيك

وإزدحمت بثمارك .. ضاق فيك الشرك
تطرد صوت وانفاسك تعيدك عليك

وكل ماذا ! صهل مهر الكلام وبرك
وفاح عشب التردد .. والتفت ومشيت

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر