يقول إبن ثعلي تهيّض وغنّا

لـ عبدالمعين بن عقل الثعلي، ، بواسطة غادة العلوي، في غير مُحدد، آخر تحديث

يقول إبن ثعلي تهيّض وغنّا - عبدالمعين بن عقل الثعلي

يقول إبن ثعلي تهيّض وغنّا
أمثال ماصرّفت فيها دواوين

يجوش به جاش الضماير وكنّا
ماني بشاريها بسوم وتثامين

ياراكب أربع ربع فأسنانهنّا
فج الزغون منحفّات الذراعين

مرمّلات حيال ماضربنّا
للني فوق ظهورهنّه زمانين

على صلاة الصبح مسراحهنّا
من قصر ابن ثعلي صلاة المصلّين

ويقيّلن الحفر ويروحنّا
على الدفينه مملك ٍ للرباعين

تلقى على ماها بيوت ٍ تبنّا
ربع ٍ على هاك الدقايا مبنّين

تلقى ذوي غنّام زبن المجنّا
وإذهن تعدّيها الموالي للاقصين

لين أنهن يقضن وليا قضنّا
ثوّر ودوّر وين نزل الوباصين

ربع ٍ رباع بيوتهم يدهلنّا
ذولا مقابيل وذولا مقفّين

علّم قبيلتنا يكفّون عنّا
اسباب تحدثها علينا السفاهين

إن مارمونا في فم النمر أكلنا
انتم وحنّا كلنا يالذويين

والاّ قتلنا فيه والا قتلنا
لو كان مانبغاه مير مغصوبين

الاوله هذي مذاخير أهلنا
وحنّا على مذخور أهلنا معيين

إن كان باع أوّل مقدّم ثمنّا
من عام تاريخ الثلاث وثلاين

وإن كان كسب اللي خذ الكسب حنّا
في سابق الهجره وفي تالي الحين

والثانيه عند الحكومه إسجنّا
في اسبابها مع درب اخيذ المراتين

والثالثه بعد عليها نزلنا
فيها وحطينا قصور وبساتين

والغرس ينعم والعماير تبنّا
وللي يجينا فوقها مستعدين

والرابعه ماينزع الملك منّا
تزييف كتب ٍ زيّفوه الحماضين

حرّم عليه وقاعة الديره إلنا
لو صرّف الدنيا اولوف وملايين

ندخل على الله منه لايمتحنّا
زال المنع فينا وحنّا مصدين

كثرت دعاويهم علينا وشلنا
لاشك ماحنّا عليهم بعجلين

نسيوا نهار مطير مالوا وملنا
مالوا وملنا واستقلّوا مخفّين

وكثرت شكاويها وقالوا وقلنا
وقامت تدرّق في ذرانا المساكين

ويوم المداحم فيه عزّالله انّا
على مهابات القبيله مذرّين

وحنّا ذرى الهيبات من يوم كنّا
ضد الحريب وستر عيب الموالين

واليوم يوم إنّا من الخوف أمنّا
جونا على مافي يدانا مغيرين

كلّ ٍ يصيح ويشتمت ويتجنّا
حيل الله أقوى ويش حنّا مسوّين

عانا على القلب الشفيق المعنّا
باقين فيها للدعاوي ومضحين

لصحاب والاجناب منّا ومنّا
فيها ومن كل الجهات محروبين

من مات منّا عندها ماغبنّا
لو مات واحد غيره الفين حيّين

لكن حيلات ٍ علشان أضنّا
مطلوبنا للروس دون الكراعين

والخامسه من شحّنا في وطنّا
والله مغير ندافع الشين بالزين

والسادسه من شحنّا في جملنا
ماهوب شحّ ٍ في بقيّا بعارين

والسابعه تحذّوا العلم عنّا
إن كان ماجا للشكاوي براهين

مايحتمي هيباتنا الاّ طعنّا
ومصابر ٍ فيها على العسر واللين

ولا لا فعول أيدينّا ماسكنّا
لافأول الهجره ولاهوب هالحين

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر