قصيدة للثعلي ومجاراة الشاعر حمود العيه الدلبحي لها - عبدالمعين بن عقل الثعلي

من روائع الشاعر عبدالمعين ابن ثعلي
سلام ياعد صباحه وردناك

اليوم ماعينت لي ورد جاكا
ياعد وين اللي طراته لياجاك

اللي ليا جيتك يجيني علاكا
اللي ليا جيتك يجيني على ماك

واليوم لاجاني ولاجا يباكا
في ما مضى تدهل وروده ضماياك

واليوم من ورده خلي جال ماكا
اليوم خلاني وقفا وخلاك

واخلاك واخلا ورد ماك وجباكا
عد جفيت الطيّف الروح واخلاك

وانته عليك الهم منول مداكا
ياعل همال السحاب يتعداك

شيءٍ يحي دونك وشيءٍ وراكا
لالاك ماشد اريش العين لالاك

لكن حاديه الضما من ضماكا
وعساك تسقى يوم حنا نزلناك

من جاهزٍ خيل علاك وسقاكا
وعساك تمحل واصبح المزن لاسقاك

لالاك ما صار التفرق لالاكا
يا شوق ياللي عني البعد ينحاك

البعد ينحاني وعني نحاكا
خليتني واقفيت واقفت رعاياك

واقفت خطاي وعني اقفت خطاكا
خليتني عقبك على حبل الادراك

ابا الحياه وطامع ٍ بالدراكا
اقفيت ما علمتني ويش نياك

لا قول شح ولا تجبز عطاكا
دايم على روهاج حي اتحراك

لين أنسقم حالي وأنا في حراكا
لا أيّستبي وأيّس ولاأعرف حظاياك

ولاقلت مطلوبك رخص في قداكا
متى أحتري مدّك وجودك وعطواك

وأنته عطاك قريّب ٍ من رداكا
ياجادل ٍ وإن جيت اوصّفك وأقداك

لاعبج لاعريان عذب ٍ لماكا
لاموز لاريحان لاعود من راك

لاتين لاتفاح لاعود راكا
لاخوخ لارمان لاأعرف حلاياك

وإن كان هذي عايزات ٍ حلاكا
لاظيمران وساقي العين ياطاك

وعليك للفي الظليل انفراكا
يازين عطني حبة من شفاياك

لو مير ابا اخذ لي عليك ادعاك
ياذاك يالطف الخواصير ياذاك

والله ما اعلم بك ولا اقول ذاكا
من خوف هرجٍ يقتفيني ويقفاك

ابا اتحصن عن قفاي وقفاكا
اقفيت ماعلمتني ويش نياك

لا اقول شح ولا تجود بعطاكا
دايم على روهاج قلبي تحراك

لين انسقم حالي وانا في رجاكا
لا ايست منك ولا عرفنا نواياك

ولا قلت مطلوبٍ رخص في فداكا
ليتك تعلمني بغيبك ومعناك

لين اني اعرف ويش غيب معناكا
مدري تماري لي باالامزاح مناك

والا علي مغل مثلي علاكا
عطني عطاك الله ومد الك واعطاك

لاتقصر المعروف مني الياكا
ان جاز لي لاماك جالي بلا ماك

وان جزت عني جاز حالي بلاكا
والله مع اهل الجود مد الك واعطاك

واقبل ومن غيري تباه ويباكا
ولاعنق ريمي الجوازي ليا صاك

ان شاف له ذيره وزيله نصاكا
ولا ضيمران وساقي العين ياطاك

وعلاه للفي الظليل انفراكا
ياعيسل ٍ من عالي الوقب مجناك

ولا كل رقاّيٍ ليا جا رقاكا
ولا محمل الشامي ولا كنه اياك

ولا انته بلامثله ولاهو كماكا
ولا من هل الغربي ولا التهم مرباك

ولا من هل القعر الوتوت الحكاكا
الشرق مربى لك ودارك ومشحاك

دارك وديرة حيك اللي رباكا
مابي على قربك وهرجك ولاماك

لاماك ياغروٍ على مستواكا
لاماك لو نمشي واقاري بلاأملاك

مافي يدينا الا عصاي وعصاكا
لاشك من دونك حدوني دناياك

دونك حدوني وابعدوني ولاكا
ان جيت ارودك يا اريش العين واباك

دونك حداني واحدٍ لو أباكا
يالله ياللي كل الامّه ترجاك

ياللي جميع الناس تطلب رجاكا
انك تديره يامديرٍ بالافلاك

يالله ياللي لا اله إلاكا
يارب دعوة مسخرٍ منك ولياك

يبيك تطلق له هذا من هذاكا
اطلق شبك من منشبه عسر الاشباك

يا الله يامطلق جويد الشباكا
من منشبه عسر الشبك كيف ينحاك

ينحاك لو مايحسبنه يحاكا
يارب يوم اطلبك وأجهلك وانخاك

انك لتقبل دعوة اللي نخاكا
كان اني امشي في مطوعتك وارضاك

ولا أذ ّي ولا استاذي واعاين رضاكا
واهوه مواذيني وحتى انت يعصاك

ملعونٍ ويواذي العرب ويعصاكا
انك تحته من لزايمك واعراك

يارب حته من لزايم عراكا
وانك تجيه بحيتن من حياياك

والا تجيه بمرودٍ من سماكا
ولاباق ٍ الا ّ ألم لي جمع وأنصاك

صبح ٍ ليا جا للعيار انسراكا
حديتني عنهم عسى البين يحداك

عن شف بالي لا رحم والداكا
ويومني انخا الله يضرك بدنياك

ابا عساه يفكني من غثاكا
لاشك قلبي مجحرٍ منك واشاك

لاشاك في حالٍ وحالٍ اشاكا
لا شاك في حالٍ وفي حال شكاك

شكٍ بد حويرثين حشاكا
وياقلب يوم انصحك واعذلك وانهاك

عييت تقبل دعوة اللي دعاكا
اقول تبعك للغنادير عناك

عناك ياقلب العنا من عناكا
يلعب بك اطراق الهوى لين غواك

واليوم ميز رشدكا من غواكا
لاعاد تعناني وانا عاد ما اعناك

من يوم منحلاً عليهم رواكا
ما احلاك يا قافن على ياك ما احلاك

انصح بك اللي باللحون انتقاكا
يلعب بك الشاعر على قد معناك

وعلى سنع معناك يطرح بناكا
ستين بيتٍ كلهنه على ياك

يازين ترتيبي على قاف ياكا
***

مجاراة حمود بن زايد العيه الدلبحي للقصيدة
السابقة

ياقلب دوبك والقوافي تحداك
دوبك ولابه قاف" يصعب علاكا

عبد المعين اللي بيوته على ياك
قافه لذيذ وذقت منه الهلاكا

ياقاف لو انك بسوق" جلبناك
كل"يبا قربك وكل" يباكا

وياعدّ لو انك مخيف" وردناك
ولا قيل جانا فاللزوم ارتباكا

وياقلب ماوالله بيوم" عصيناك
اعطيك ماتطلب وجالك مناكا

ابحث عن المطلوب وادوّر رضاك
ورضاك عند اللي سطع في سماكا

ماضنتي ياقلب خلك بينساك
ارسله المكتوب مع ذا وذاكا

ارسل مراسيلك وعبّر بدعواك
وقله ترى المرسل يتله هواكا

وقله ترى خلك وصل حد الادراك
ماأقساك في خلك وماصعب جزاكا

وضّح تواصيفه وسرّك لذولاك
بالخافي المقصود واللي دعاكا

يازين ماينلام قلب" تمناك
في ذمتي يازين ماكثر حلاكا

لو اقدر الهجران مثلك هجرناك
ارفق على خلك وش اللي دهاكا

كن القمر خمسة عشر في محياك
واسود سواد الليل ناعم غطاكا

وكن العسل يازين يصنع من شفاك
وعروق قلبي(موتت)من ظماكا

وعينك وعين اللي على الوكر بشباك
وردف" شلع بالثوب نابي وراكا

سبحان منهو ياأريش العين سواك
وياسعد من يرعاك واللي رباكا

وجدي على قربك ووجدي بلاماك
ووجدي على ماكون داخل حماكا

وصدر" كما التفاح(لارحم مجناك)
وأنعم من الديباج لمسة يداكا

ولجلك نظمت القاف كله لعيناك
واكثر طعون القلب همسة نباكا

لو اكثر التوصيف تتعب مزاياك
ولاحد" دخل بين الحنايا سواكا

يارود،ياريحان،يامسك،ياراك
وجدي على ماقضي حياتي معاكا

يادر،ياياقوت،يالول،مغلاك
كل الجواهر ماتجي مستواكا

نصف الجمال اللي يذكّر تغشاك
والنصف الاخر في مواطي خطاكا

يمناي تشفق يالصغير ليمناك
(والبرد اكلني طامع" في دفاكا)

جعل العذارى ياغصن موز تفداك
(واستثني امي والبقايا فداكا)

ياقل جنسك فالجزيرة وحلياك
عذبتني يازين ماكثر سحاكا

ياعنق ريمي" ولحد" تحلاك
من خلقتك محد" تجرى يراكا

ولاآمرك في وصلك عليّه ولاانهاك
كان الحنين اللي وطاني وطاكا

مالك حلي فالشام وديار الاتراك
والغرب كله ليا ضواحي سكاكا

انته ربيت (بنجد) ياحي مرباك
خشف" ربى في (نجد) وارض الدكاكا

جعل العذول اللي على البعد وداك
اللي قلع يازين عني مداكا

اللي سعى لاجل القطيعه بفرقاك
واللي على ماقيل عني نهاكا

منا عليه تصك بقعا ومناك
تذرف عيونه طول وقته تباكا

حتى ليا مني نشدته وش ابكاك
تذرفه عيونه دم حمر وعساكا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر