قصيدة غازي بن دخيل الله بن عون
أثر الوجاب ابها ممحايل وارياف
ويوم الثلوث ابرك جميع الوجابي
يوم قلطنا فيه عند ابو نواف
وجينا ولد عمه حميد الذيابي
روابي الطايف عن الحر مصياف
وعانقت في خضر الروابي روابي
وخمايل بالجود نوارها زاف
وبحورٍ أحلا من درير السحابي
بطيب السجايا والكرم مالها اطراف
والدر والياقوت منها يجابي
مقرها ما بين وديان الأشراف
بحزم القماع اللي على الحي نابي
سعد بنا صرحٍ للأضياف مضياف
ما قط سكر له عن الضيف بابي
وحميد جاوز بالكرم حد الأسراف
راعي جفان مثل وصف الجوابي
أفعالهم نار على راس مشراف
في حالكٍ كنه جناح الغرابي
يشوفها الساري على مد الأشواف
بالوصف مثل معلقات الثيابي
ولهم بدر مجدٍ مثل بدر الأسلاف
ظهر بعد نجم المشاهير غابي
بكل الأمور الطيبه صيتهم ناف
كما تنوف عن الرجوم الهضابي
سعد مرافق غير شرواه ينعاف
وحميد رحب الصدر خصب الجنابي
صدر العتيبي فيه جناتٍ الفاف
فيها النمارق والسرر والزرابي
غصونها ميال وأثمارها أصناف
لاهل الادب فيها سوال وجوابي
لا غاص بحر اللي يلمون الأصداف
ما يفلق ألا متعبات الركابي
وليا سعى في قفر الأبداع واطاف
يجني الكما اللي كا من ٍ فالمغابي
حوراه دايم تكتمل فيه الأوصاف
من الساحرات الهيم تلع الرقابي
ولازم يغلفها عن النقد بغلاف
مثل الحشيم اللي عليها حجابي
وحجابها مامون ماهو بشفاف
درع ٍ تثني عنه علط الحرابي
وإن صار له بين الجماهير ميقاف
من قو ضرباته قبيلة يهابي
وأنا لشروى شعر أبو زيد ميلاف
وروايعه للروح زاد وشرابي
وأنا بشعر المدح ماني بزهاف
وليا تحدثت أتحرى الصوابي
أحرص على كرامة النفس والقاف
واحسب لمنقود العوارف حسابي
ومدايحي للربع من باب الأنصاف
ولا رجي وراها ألا من الله ثوابي
***
مجاراة عبدالله بن نايف بن عون للقصيدة السابقة
يامن جعل حكرٍ مثل حكرٍ الاشراف
على رشيقات القوام العذابي
دايم لشرهات العناقيد قطاف
وشوام عن ماينحدرللترابي
وطرت حذرات الدرروطرت عساف
حتى قضبت ارسانهن في غيابي
لياجيت سوقٍ فيه للسلم صراف
سلمك جنيه وسلم غيرك ربابي
ومن عقب ماحققت في الربع الاهداف
بسلوبك الجذاب حركت مابي
وهجسي غداله في سماالشعر رفراف
بين السحاب وبين روس التبابي
وقولٍ تقوله لاضليمه ولا اجحاف
ولالذ من قولٍ لياقيل صابي
في مدح ابونواف حققت الاشفاف
ولاقلت فيه الاالجواب الوجابي
عن متن تكن افصحت واوفيت ياالواف
القول ميسروالمجال انسيابي
ينقادفيه المدح من غيردفاف
بنك الصخاحلو النباللمنابي
راعي دلالٍ باشقرالبن ذراف
في مجلسه غادٍ لاهلهااعتقابي
ومداخنٍ تنداربيدين وقّاف
وكوم ٍ تقلط لاهباكل هابي
وحميدفيه المدح يسعفني اسعاف
اللي لياجالي مجال انتخابي
سيفٍ نادم به سيوف اهل الاسياف
من ذاق ضرباته حسبله حسابي
دون القبيله يكتف الخصم بكتاف
لين ان خصمه يجتنبها اجتنابي
ودون الكرامه مثل مامون الاوقاف
مايقدراحد ٍ يغتصبهااغتصابي
بيت ٍ يقوله يلمس العقل بشعاف
وينثرعلى الجسم ارتعاش وتدابي
بالقاف واكب ركب مطلق وصياف
ماواكب اللي فالمحافل يبابي
واكثرمباباته لجل خمسة الاف
ضار ٍعلى تدعيسهافالمخابي
ولوتنصحه جاوبك باسلوبه الجاف
إلعب علي وخل عنك الجرابي
وقتي هذا كله معلف وعلاف
وشلون اضيع فرصتي في شبابي
اباكسب الشهره واباصفق بالاكفاف
واملى من التمرالشبيبي جرابي
والاحميدلياوقف يبري الاحساف
يذودعنابالنمش والجنابي
واسلم ودم ماهزع النودغرياف
وماسارمع درب النبي من صحابي
يالشاعراللي تجذب القاف بالقاف
طفت بمطافٍ طافبي واستعابي
***
رد حميد بن رازن الذيابي على غازي وعبدالله
يالله يا منزل تبارك والأحقاف
والفاتحة والم ترى فالكتبابي
تفرج لمن لا له مع الحدر غراف
والماء قليل ولا حصله شرابي
الماء خذوه أحفاد مرويت الارهاف
وخلوني أصدر مع أرضٍ بيابي
حاولت أجاريهم على الجمس والهاف
وأزريت للحق والطريق إنتحابي
بغيت لي مع نشوة الصبح ملقاف
بس الثنين أقفوا وأنا أوشك زهابي
ولاهي غريبه من حماحم الأشعاف
اللي عن الدرب العلا ما تهابي
غازي غزا من عقب موحى وماشاف
وأمي لعبدالله وراح وغدابي
جريه عليه فيه عسر وتكلاف
مع جرته بغى يطير الهوا بي
مع جريهم جريي تقول أرجع إخلاف
والمشكله يوم الطريق إمتلابي
واحترت ما بين التقدم والأنكاف
وحلالي أذهبني يا مال الذهابي
في مامضى أزكيه زافٍ ورى زاف
واليوم عيا لا يجيله نصابي
وكلامكم نعتبره أوسام ولحاف
فينا وفي سحمان زبن الركابي
سحمان فيه المدح يترادف أرداف
مع الكرم والجود لين الجنابي
جوده على فقر الأجاويد هتاف
يصب نفسٍ للمكارم تصابي
نوفه على نوف أكثر أهل الوفا ناف
هاك القبال اللي يفك الرقابي
في غير شرواكم يعيفك عياف
لعل يفداه الخديش المرابي
الصدق يلقاله مع الناس كشاف
واللي سواه يصير مثل السرابي
والناس فيها روس ومتون وقلاف
واللي حكالي فيك عندك حكابي
هذا وأبرجع للبدايه وعساف
عساف صعبات البيوت الصعابي
غازي عشيق متعبت كل لقاف
لو ما تعوض فالبنات العزابي
والمعذره يا ممنت كل خواف
ياموردت فالضيق علط الحرابي
وترى على الطيب يجوز التعجراف
وإلا الخطا قد باعبي واشترابي
ومعروفكم عم وشمل كل الأطراف
اللي حضر واللي عناه الخطابي
وصلوا على اللي فسر أيات الأعراف
شفيعنا فالضيق والأكترابي
اللي نطق بالحق ماهو بمزهاف
وتم الكلام وزبدة القاف شابي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين