مرثية في الشاعر عبدالمعين بن ثعلي العضياني - محماس العضياني

يالله ياللي ماتعدد حسانيه
رحمتك يالمعبود جزل الوهايب

ياواحدٍ كلٍ يعبده ويرجيه
بفضلك تعدينا عظيم المصايب

واللي بعدها البوك لاهنت عطنيه
واكتب بعد جاء للقوافي سبايب

نويت اغني الشعر وارثي مغنيه
رفيق لوهو حدر عوج النصايب

عبدالمعين اعنيه وارجي لباريه
يثبته قدم الهول والعجايب

شاعر عتيبه نسج فكره مسميه
نظيف طرق ولاسلك للمعايب

الشعر في موفي حقوقه نعزيه
اللي نهج جزله شبابٍ وشايب

هذاك من خلد من الشعر صافيه
فوق الجموس ويوم وقت الركايب

بالشعر عالج كل ماكان يعنيه
بالمنهج الواضح بعيد المعايب

مبدع وفي حاضر زمانه وماضيه
مواهبه ماتنتج ألا غرايب

كنا نفيد ونستفيد بمعانيه
واليوم راس معلم الشعر غايب

لاقيل بن ثعلي وهذي قوافيه
له خط سيرٍ مايشيبه شوايب

يازين لجزال المعاني تصديه
ياخذ عذوبة وبل غر السحايب

واليا نوى خصمه يضيع هقاويه
وعن عزوته ياقف بوجه النوايب

وشعر الوطن كسبه يجي من علاويه
والنصح عدابه طوال الرقايب

وحنا نعزي أهل الأدب والأدب فيه
وأنهار شعرٍ مالها عنه نايب

وقبيلةٍ تفخر بشعره وطاريه
حيثه فقيد بعيدهم والقرايب

ونرجي الكريم بجنة الخلد يؤويه
مع من رحم من صالحين وحبايب

وصلوا على المبعوث ماحل طاريه
وماهل وبل وماتهب الهبايب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر