مراسةه بين الشاعر محماس العضياني و سبتي العضياني - سبتي بن حمود العضياني

قصيدة الشاعر سبتي بن حمود المجيرير العضياني
محماس اثر نظرة المجروح واحساسه

تبين للناس لو حاول يخفيها
والناس هذي على الغرات بلاسه

تركض وشيطانها بالحيل مغويها
فيها نماريد سباحه وغطاسه

دارن تصابح بها واخرى تماسيها
من شان الاخبار للاوطان عساسه

ماهي عساسه حياء ربي معنيها
تركض ورى الاضطلاع بجهد وسياسه

واليا اكشفت سر ناسٍ شمتت فيها
واذاعت أخبارها مع كل جلاسه

وتفرقت قد ملت بالحكي أذ انيها
وزادوا على اللي حصل ترهيم ولباسه

كثره وكثره وصارت من يناحيها
قضيتن مظلمه كالليل ودماسه

مثل الليالي ليا دلمس غداريها
وتصبح بها الناس منرجه ومنحاسه

اسباب من تنشر النمه باشافيها
ياليت راع النمايم تكتم انفاسه

في كل مجلس علومه ما يمشيها
يلطم بكلمة عقل ويضيع الطاسه

ليا قيل له كلمتك وينك مسريها
صدمه تجي من عريبن طيبن ساسه

يقول الانذال مانسمع دواديها
والله ليرجع معيف ومرخين راسه

والناس ماعاد بالاكذاب يذيها
ويدري أن فالناس نقاده وحساسه

لاجا المجالس علومه ما يطريها
قلته بعد تجربه وقتي بمقياسه

وبانت مجنة عباد الله وصاحيها
منها التجارب خذيته عرف ودراسه

واحداث الأيام أحسب وش قوافيها
دراستي تجربه وأحساس وفراسه

وملزوم الاسرار يا محماس أخفيها
سر الهوى له أضلوع القلب حباسه

دونه ضلوعي وماسكته حوانيها
أسرار خشفن عيونه حور نعّاسه

كن الحمامه بمشيتها تخطّيها
وعودٍ ليا ذعذع الغربي بنسناسه

تلعب به النود وأغصانه يثنّيها
عفيفتن ما تميل لكل همّاسه

الهمس واللمس ربي منه حاميها
مادارها المنحرف يركض بعكاسه

الله مزكن نسبها وهي مزكيها
صافن نحرها مثل عقدن شبك ماسه

في حفلة العيد للناس وتهانيها
حبه حمسني كما بنن بمحماسه

سج المقهوي وعذره قال ناسيها
وصحيح عن حمسته نساه هوجاسه

متذكرن حاجتن متلخبطن فيها
اليا طرت يضرب ارباعه على اخماسه

من دونها الوقت ذرعانه ملويها
من صعبها بان فالرجال وسواسه

لكن يصبر لعل الله يسويها
هذا وانا مثل تفكيره وهجراسه

وعيني على صاحبي تنثر عباريها
محماس صبري تعدى الحد وقياسه

وانخاك والناس لا نخيت بساميها
تاقف مع اللي نخا وطير عماسه

ومن نخوتي يلك ردود الفعل راجيها
للطيب نبراس وأنت الطيب نبراسه

من روس قومن معربتن مجانيها
يمناك بالعرف للمعروف غراسه

من نشوتك والدروب البيض تمشيها
أمن اشتكي ألك بعون الله طوى ياسه

والا الرجاء صفحته مهوب طاويها
الشعر في ذروته لك دور ورياسه

نقاض للفتل فتال لمعانيها
ماتبني البيت كود مثبتن ساسه

نوادرن ساسها يرجع لبانيها
مثل الذهب والنحاس يدل نحاسه

الفرق الاسعار والبايع وشاريها
وغيري وغيرك لنار الشعر قباسه

فطاحله بالنبط تتعب امجاريها
مثل الزلامي وابن سلوم واجناسه

والخس هو ويا ابن هذال راعيها
وشعر العطاوي كما قفرن محدداسه

وأيضا التميمي و ابن ثعلي سواعيها
يكل راس القلم ويضيق قرطاسه

ويتعبني الشرح والشعار ماأحصيها
وتمت وفالناس حساده وبلاسه

تركض وشيطانها بالحيل مغويها
***

رد الشاعرمحماس بن شميسان العضياني
سبتي صحيح الجريح ليا شكا باسه

ملامحه بينه للي يراعيها
والناس من وقت أبو ليلى وجساسه

شف قصة الزير ويش اللي منشّيها
نمه درع لجلها فالدرع معطاسه

وأصبح على خاله الغارات باديها
ولابه غرابه يجي فالناس دساسه

فأوايل العرب موجوده وباقيها
يجيك ناس على الوجهين هلاسه

جرب ٍ ليا دالخت لصحاح تعديها
عوجان الألسن لحبل الكره مساسه

سيرتهم الحق هو الشرع نافيها
هيمان بين البشر للكره غراسه

وقلب الحقايق عن الواقع يسليها
وأن جت صمايل عن الماجوب نساسه

منها جها عن سماح الدرب حاديها
الله وانا سايله يوريهم أتعاسه

يردع خباث الدغايل عن تماديها
حتى يعرف الردي قدره ومقياسه

ويجنب الناس والنمه يخليها
والكل يرجع على ساسه ومغراسه

والشجرة الطيبه يرتاح جانيها
هذا ومعناي هاجوسي ليا راسه

شوارده جاء على فكري مضويها
يامن بشكواه يمي نجب افراسه

بغيدٍ طرايف توسّع صدر قاريها
يشكي طروق الغرام وحب مياسه

اللي تشوق العيون اللي تراعيها
ليا عرضتله بثوب الغي لبّاسه

وشاهد ظليمٍ سوات الليل كاسيها
تفوق بالحسن وعن العيب وادناسه

تبعد خطاها ورب الخلق راعيها
باوصافها عنه تجلا الهم وعماسه

كنه علي مايبي قلبه مسويها
اللي يلومه لعله يلفظ أنفاسه

والا جروح الهوى قلبه يعانيها
والحب من ذاق له قرطوع من كاسه

يرشه الشيب وطروقه يطريها
وانا ما الومه وذقت الحب واتعاسه

قد ناشني نوشةٍ مانيب ناسيها
ايام جربت جري الحب ومراسه

باسباب عنقاً خذت قلبي باياديها
تشبه لوضحاً نهار الورد هواسه

كن الموده علي صوته مربيها
وضحا المشوّم حماها ماحدن داسه

قلبي يزوّع ليا جابوا لطاريها
يوم أذكر العنق هو والخد والعاسه

أيام كانت تلاقيني والاقيها
يوم تغنج لي تردد حبنا قاسه

وقاسيت من حبهّا أيام ولياليها
عزف لي العشق بانغامه ومرواسه

واذعنت له لين ضرباته عطانيها
واليوم لو هو عليّه يقرع اجراسه

إن عدت له منه نفسي باح خافيها
يامن نخاني ومن خافيه واحساسه

جاهي ومالي لجل نخوتك مصخيها
عن ماقفى قومتي ماهيب هساسه

وأن قمت فاللازمه جيت متقصّيها
لو دون حاجتك طورن تتعب ارواسه

نسري ولا نصبح إلا في حراويها
وأن جت بنخوه وبذل اموال وسياسه

نركن لما يفرضه لو جار واليها
وإن كان كل الوسايل جات نكاسه

الحكم والشرع حامينا وحاميها
وانت تعذر والرفيق تحس باوناسه

وتدري أن شكواك اعاني من شكاويها
والحر يشرب عن الهفوات نسناسه

لا شافها عنه خلاها لراعيها
مثلك وشرواك عرش الطيب مجلاسه

بيض الطرايق يابو ممدوح موفيها
من روس قومٍ لكسب الطيب نواسه

تبذل مكاسب يداها دون عانيها
والشعر لك منهلٍ من غبة أكداسه

على موانيه أساطيلك مرسيها
مواهبك من ثمين الشعر قباسه

شرد القوافي من أفكارك تنميها
والشعر يالقرم حر ولا حدن راسه

وهبات والناس يذهب من يناحيها
وأسلم وفكري كمل كيله وهجراسه

وتحيةٍ ريحة العنبر تزكيها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر