غروب الصبح - أحمد فراج العجمي

غروب الصبح
أكف الدمع أم أخمد لهيبى

فواكبداه من ذكرى حبيبى
ولست بمنكر أيام أنسى

بظل الحب هل لكِ أن تؤوبى
رمتنى النائبات بها كأنى

كسانى فى ربيع العمر شيبى
لماذا يا زمانى لستُ أدرى

خُدِعتث بها وبالأمل الكذوب
صبرتُ على الليالى مُثْقلات

وجاء الصبح ينذر بالغروب
فزد صبرا إلهى بعد صبر

لقلب بعدها جزع وجيب
أرانى الآن والدنيا تولى

بظعنك تائها بين الدروب
ففى أحكام ذى الدنيا لحكم

على أهل الهوى كم من مصيب
بأن الحب قاتلُهم جميعا

وأن الفقر ينأى بالحبيب
عذرتكِ لستِ خادعة ولكن

قضاء الله لست من نصيبى
فقدر لى إلهى الخيرَ إنى

رضيتُ وأنت علامُ الغيوب
وحَصِّنِّى بذكرك واعف عنى

بفضل منك واغفر لى ذنوبى
© 2022 - موقع الشعر