يا حب عذرا - أحمد فراج العجمي

يا حب عذرا
سل كل سهم في ربى الأحشاء

هل عند بنت الأكرمين دوائي
غرست بذور الحب في وجهي ونفسي

فاستوى جهري به وخفائي
وتسلقت في الحب ألف حكاية

أنى يلوذ الظن بالحكماء
لا أشتكي مللا فإني مدنف

ترعى السعادة مهجتي وسمائي
لكن زمان الحب يلعقه الردى

وتغيب هامة عزتي وإبائي
وينوب عن شم الورود رفاتنا

وتسيل من أنف الحياء دمائي
وتردنا الدنيا إلى الأخدود لا

تشفى الجروح بكثرة الإغماء
يهوي حسام كان يمضي فاتحا

قلب الغزاة ولات حين مضاء
وخبت نجوم العلم في ظلماتنا

ويسير عطل في ذرا العلياء
وتطوف فوق ترابنا عربيدة

وتبيت فوق مصارع الشهداء
ويشنف الآذان صوت رصاصة

ويقال هذي قمة الإهداء
ويموت والأقلام كل موحد

البكم والفصحاء غير سواء
عطشان يرجو فيء كل خميلة

والفيء يبقى مرتع الجبناء
أين الطريق وما وجدت أدلة

أين الأمام وكلنا لوراء
أين الكرامة أمس كانت حرة

باتت تئن بمعقل الأشلاء
أين الظلام وأين صوت القائمين

يدندنون محامد الآلاء
أين السماء وأين شمس علومنا

غربت بكف الجهل والجهلاء
يا بؤس أين ! وأين أين ؟ أظنها

سكنت هي الأخرى فم الخرساء
يا حب عذرا ليس عندي ساحة

إلا كساها منطق الأشلاء
يا حب عذرا إن قلبي مشغل

بالله بالإسلام والعظماء
يا حب عذرا إن شعري راحل

ليبيت في منظومة الهيجاء
© 2022 - موقع الشعر