عذرا رسول الله - أحمد فراج العجمي

عذرا رسول الله
لا لم أجد غير التعب

والنفس ملأى بالغضب
أرضي العزيزة وردة

صارت بأيدي المغتصب
وأرى الحياة كئيبة

همجية وبلا سبب
والصبر يسلب نوره

من بين أفئدة العرب
أسعى حثيثا في الهمو

ولا أرى ما يُرتقب
قمري المريض مكبَّل

والشمس فاترة اللهب
والغيم يرمق موهنا

من خلف قضبان السلب
أصطاد حلما هاربا

لكن سهمي لم يصب
لا تنتهي حاجاتنا

لا ينقضي أبدا أرب
خضنا مضامير السبا

ق وما لنا أبدا قصَب
هل نحن في زمن الغثا

ء كريشة تحت المهب
آه وآه ثم آه

منك يا زمن العجب ؟
****

إن الحياة ذليلةً
تبا لها بل ألف تب

أتغرني الدنيا وهذا
الموت يسعى في الطلب ؟

لا تقنع الهمم الصلا
ب بغير صوت ملتهب

وبغير سوط مرسل
يقصي عن الأمل الحجب

وبغير سلم هادئ
يمليه قانون الغلب

ليس انهزام الشمس في ال
ليل انعداما أو هرب

من ليس يدري أنني
عند اللقاء أخو الغضب؟

ويردني عن شيمتي
أسراب دمع منسكب

فتثور في كفي سيوف
الحق تردع من يسب

عذرا رسول الله إن
قصرت عما قد يجب

عرضي فداك وكل
أعراض الأحبة والصحب

يا موت طب إن لم أردْ
دَ عن الرسول عرى الكذب

يا علم مت ما دام في ك الجهل سحّابَ الذنَب
ولتقطع الأيدي التي

تبني الحضارة والكتب
هذا كتاب الله في

ه العلم يرفعه الأدب
آه وآه ثم آه

منك يا زمن الغلب
***

طوعا رسول لله لي
قلم يذب عظيم ذب

لا ينكَر القمر المنير
وأنت شمس لم تغب

خير العباد ورأسهم
من للفضيلة ينتسب

شلت يد الرسم التي
منعت غمامك ينسكب

أو شكلت من زورها
بهتانها حنقا وتب

فرشاتها صفت يهود
شعورها وقت الغضب

ومدادها من سؤر إبليسٍ
وجهل أبي لهب

هي لعنة الكذب الأثيم
بليل حقد مكتئب

ودمي تحركها خيوط
واليهود هم السبب

حربية يدعونها
حرية والحقد دب

يا ظلمة غربية
وسَمومها بدأت تهب

نشر الرسوم برأيكم
نشر الفضائل والأدب؟

نشر الرسوم لرحمة
سالت على أرض الجدب!

آه وآه ثم آه
منك يا زمن العجب

***
أما العربْ :

أما العربْ والمسلمو
ن فليلهم قيد الطرب

ودفاعنا :
( وإذا أتتك مسبة

من جاهل ) وبلا سبب
( فهي الشهادة لي بأني

كامل ) قلها وغب
أفعالنا :

نستاء نشجب في المحافل
هل ترى يجدي الشجب ؟

وإذا عطشنا نرتوي
بغثاء ألسنة الخطب

عذرا ؛ فليس لصوتنا
أصداء تخترق الحجب

فصليل سيف المسلمي
ن أرق من صوت الخشب

وبنادق العرْب القدي
مة قد أناخ بها العطب

كفوا عن الضوضاء في
دنيا الصنائع واللجب

وكفى الخضوع لمعتد
صنع السلام المستلب

آه وآه ثم آ
هٍ منك يا زمن العجب !

***
أما أنا :

لا لن أكون ممزقا
في ثوب أحزان العرب

لا لن أنام مقيد ال
حلم المجنح مستلب

مهلا رسول الله ما
أسلمت نفسي للتعب

سأسير خلف خطاكم
أعلو وأستبق الشهب

سأسير خلف محمد
برسالة الإسلام صب

سأسير خلف محمد
فإليه قد شرف النسب

فالقلب بحر هادر
والحلم عندي ما نضب

والحب في أعماقنا
فيض السنا لا يحتجب

فهو الذي يسمو بنا
حيث الثريا والشهب

سأسير ما ظلت بقا
يا الروح في جسدي تدب

لي الفخر أني مسلم
والمجد في أعلى الرتب

سأسير لي إطلالة
نحو الأمان المغترب

سأسير نحو قضيتي
وأحث للسير الطلب

سأسير ليس يصدني
في الحق عجز أو تعب

وقضيتي :
( عذرا رسول الله إن قصرت عما قد يجب )مارس 2008

© 2022 - موقع الشعر