ود الأمانة.. ودها يارسولي
لاصحابي اللي عودو مثل الأغراب
تكفى قبل حزني.. وصمتي.. يطولي
ترى الرسالة خمسة حروف بكتاب
لاصحابي اللي بالقسى ماصفولي
مدلولها.. شرهة.. ومضمونها عتاب
اللي الياّ ضاقت بهم صوتولي
واسكنتهم قلبي.. وعيني.. والاهداب
وان غبت ضاقوا وان حضرت هتفولي
وكلٍ تبسم لي من الناب.. للناب
وانزاح همي.. واستراحت ذلولي
وحل الفرح والحزن عن ناظري غاب
وياما قبل لحظة بشاير وصولي
تباشروا بي زيف في صورة إعجاب
وياما.. وياما..آه .. ياما حكولي
وصدقتهم واصدقهم اليوم نصاب
شف كيف؟..يوم احتجتهم ماوفولي
لا..وحسافة كيف.. ظني بهم خاب
شدة تزول أو جعلها ماتزولي
ان عودت رجلي على شجرة الداب
من قبل فرحة حاسدي مع عذولي
ومن قبل حزني لاقرب الناس ينساب
قلتة وشاهد حجة الصدق قولي
ومااقول غير لشاهد الزور كذاب
وقت السعة ياكثر الاصحاب حولي
ووقت الشدايد لاحبايب ولااصحاب
وحيد اقيس الهم عرضي وطولي
من سفح مرقابٍ على راس مرقاب
واللي قطع قلبي وسبب ذهولي
إني قبل لااحتاجهم كانوا احباب
كلمة صريحة ودها.. يارسولي
عن رفقة اصحاب الرخا خاطري طاب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين