الغايب

لـ ، ، في غير مُحدد

الغايب اللي غيابه زاد عن حده
ليته درابي غيابه وين ودّاني
خلاني آهيم من فرقاه 00 واوده
وصحرا الظما من ظمايه تعقد لساني
غاب وتركني وحيد 00 وخافقي هده
يكتبني الحزن من عقبه ويقراني
حتى النظر ما طراله يمي يلده
ولا كنه اللي سكن في وسط وجداني
اللي مكانه بقلبي ما احدٍ سده
ولا حل بقلبي مكانه واحد ٍ ثاني
أتلا العهد فيه قبل العام في جده
ومن بعد عامين لا جيته ولا جاني
الصاحب اللي مثل ضوح القمر خده
في عتمه الليل نوره هيض اشجاني
متى حنيني وصدق اشواقي ترده
ويصبح بكفي مثل خاتم سليماني
وكان الغلا والوفا والحب ما سده
معذور لا مرني عجل وتعداني
من لا وفالي بوقت الضيق ما أعده
لو كان عندي غلاه يساوي إخواني

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر