غير مصنف

لجميع المسجات التي لا تنتمي لاحد الاقسام الموجودة

<<
>>

اِكْتَشِفْ قُدْرَاتِكَ، وَابْحَثْ عَنْ مَيْدَانٍ تَكُونُ فِيهِ سَبَّاقًا، وَفَجِّرْ طَاقَاتِكَ الكَامِنَةَ، فَالطَّرِيقُ لَيْسَتْ آمِنَةً، وَاصْبِرْ وَتَحَمَّلْ، وَاحْذَرْ أَنْ تَتَجَمَّلَ، فَمَنْ صَبَرَ عَلا وَارْتَقَى، وَأَدْرَكَ الغَايَةَ وَالمُنَى. ( أشرف الصباغ )

تَمُرُّ الأَيَّامُ بالعِبَر، وَتَأْتِي السُّنُونُ بالخَبَر؛ لِيَأْخُذَ العَاقِلُ مِنْهَا الاعْتِبَار، وَمَنْ بِحُجَجِ البَاطِلِ تَغَزَّل، مِنْ بَرَاهِينِ الحَقِّ تَنَصَّل، وَمَنْ آثَرَ المَصَاعِب بِزِيَادَةِ المَتَاعِب، سَاءَتْ المَنَاصِبُ، وَقَبُحَت المَرَاتِب .
(أشرف الصباغ)

تاهت خطاوينا وسط زحمه الناس
نمشي مع العالم وحن مادرينا
ان الوجيه الوان واشكال واجناس
ولابد نعرف وش لنا وش علينا
بعض العرب ودك تحطه على الراس
لإنا لقينا الطيب منه وخذينا
والبعض ودك تحت الاقدام ينداس
لانـا تـورطـنــا معـه وابتلينا

كل شيء يبدو اليوم صامت، حتى صوت الشروق ، ولون الغروب، ولحن الطيور.
والكلُّ يبحث عن منفذ لينطق، ويبوح عن شوقه للسعادة.
وأبواب الحياة الموصدة تفتحها القلوب بابتسامة .
أين أنت أيها القلب المبتسم .
أين الجموع المتعطشة لنسيم الحياة وآفاقها المورَّدة بالأحلام .
لابد أن نخطو يوما ما ، لو كنا معاقين، لابد أن نحطم هذا الكرسي المتحرك ونسير حاملين انفسنا المرهقة ونوصلها للقمة.

...الغالية"

تَشَوَّقَ قَلْبُهُ إِلَى الوُقُوفِ عَلَيْه، وَتَطَلَّعَتْ نَفْسُه إِلَى مَا تَنْتَهِي إِلَيْه، فَيَهْوِي فِي لُجَّةِ الحَسْرَةِ وَدُمُوعُهُ سَائِلَة، وَيَدُورُ فِي غَمْرَة الشَّقَاءِ وَرُوحُهُ مِنَ النَّدَمِ زَائِلَة، وَيَسقطُ غَرِيقًا صَرِيعًا لأَدْنَي سَبَب، وَيُحِيطُ بِهِ شُوَاظُ اللَّهَب، فَيُلْقَي بِهِ فِي دُرُوبِ الهَلاكِ وَضُرُوبِ العَطَب . ( أشرف الصباغ )

جاذبية الأرض تفقدُ شيئا من توازنها مع كل لؤلؤة تذرفها عيناكِ ..
كيف أخفف عنكِ ، بالدعاء
أم بسقاية غيوم السماء ..
ام بالصمت الذي يحمل شعورا لم تعرفيه يوماً
ولربما كان أرقّ شعور..
أمي..

...الغالية"

أَكْرِمْ بِالوَفَاءِ صِفَةً مِنْ أَجْمَلِ الصِّفَات! وَأَجَلِّ السِّمَات، كَثِيرٌ نَاشِدُهَا، قَلِيلٌ وَاجِدُهَا، وَهِيَ صِنْوُ الصِّدْق، وَأَفْضَلُ شَمَائِلِ العَبْد، وَأَوْضَحُ دَلائِلِ المَجْد، وَأَقْوَى أَسْبَابِ الإِخْلاصِ فِي الوُد، وَأَحَقُّ الأَفْعَالِ بِالشُّكْرِ وَالحَمْد . ( أشرف الصباغ )

مُعَايَشَةُ الحَيَاةِ الفَاضِلَة تَقْتَضِي تَحْوِيلَ الطَّاقَاتِ المُتَرَهِلَّة، وَالهِمَمِ المُتَقَاعِسَة إِلَى عَمَلٍ إِيجَـابِيٍّ، وَسَعْيٍ حَثِيث، وَالانْتِقَـالَ مِنْ نِطَاقِ التَّوَقُّعَـاتِ الجَاهِلَة، وَالانْشِغَالِ بِالإِرْهَاصَاتِ البَاطِلَة، إِلَى عَمَلٍ جَادٍّ دَؤُوب، وَالاجْتِهَادِ فِي طَرْقِ أَبْوَابِ الخَيْر؛ فَالجُهُودُ المُشْرِقَة، تَُحَقِّقُ السَّعَادَةَ المُتَدَفِّقَة . ( أشرف الصباغ )

اجْعَلْ دَوْرَكَ فِي حَيَاةِ أَبْنَائِكَ دَوْرًا مُثْمِرًا، فَاجْتَهِدْ فِي بِنَاءِ شَخْصِيَّاتِهِم، وَتَنْمِيَةِ خِبْرَاتِهِم، وَتَوْعِيَةِ أَفْكَارِهِم، وَتَعْدِيلِ سُلُوكِهِم، وَتَوْجِيهِ مُيُولِهِم، وَمُعَالَجَةِ مُشْكِلاتِهِم، وَغَرْسِ القِيَمِ الفَاضِلَةِ فِي قُلُوبِهِم، وَإِحْيَاءِ الأمَلِ فِي نُفُوسِهِم، وَذَلِكَ بِحُسْنِ التَّفَقُّد، وَجَمِيلِ التَّعَوُّد، وَكَرِيمِ التَّعَهُّد، وَلا يَمْنَعَنَّكَ التَّرَدُّد . ( أشرف الصباغ )

القُلُوبُ لِلْخَيْرِ تَوَّاقَةٌ، وَلِلطَّاعَةِ مُشْتَاقَة، فَكُنْ لِلْخَلْقِ مَصْدَرَ طَاقَة، تُهْدِي إِلَيْهِمْ مِنَ الخَيْرِ إِشْرَاقَة، فَالطَّاعَةُ مَنْجَاة .
وَلا تَكُنْ مَصَدَرَ تَسَمُّمٍ فِي أَيِّ اجْتِمَاع، يَعْلُو وَجْهَكَ فِي كُلِّ مَجْلِسٍ قِنَاع، وَبِضَاعَتُكَ مِنَ الخَيْرِ مُزْجَاة . ( أشرف الصباغ )

<<
>>
© 2021 - موقع الشعر