غَيري بِحَبلِ سِواكُمُ يَتَمَسَّكُ
وَأَنا الَّذي بِتُرابِكُم أَتَمَسَّكُ
أَضَعُ الخُدودَ عَلى مَمَرِّ نِعالِكُم
فَكَأَنَّني بِتُرابِها أَتَبَرَّكُ
وَلَقَد بَذَلتُ النَفسَ إِلّا أَنَّني
خادَعتُكُم وَبَذَلتُ ما لا أَملِكُ
شَرطي بِأَنَّ حُشاشَتي رِقٌّ لَكُم
وَالشَرطُ في كُلِّ المَذاهِبِ أَملِكُ
قَد ذُقتُ حُبُّكُمُ فَأَصبَحَ مُهلِكِي
وَمِنَ المَطاعِمِ ما يُذاقُ فَيُهلِكُ
لا تَعجَلوا قَبلَ اللِقاءِ بِقَتلَتي
وَصِلوا فَذَلِكَ فائِتٌ يُستَدرَكُ
وَلَقَد بَكَيتُ لِدَهشَتي بِقُدومِكُم
وَضَحَكتُ قَبلُ وَهَجرُكُم لي مُهلِكٌ
وَلَرُبَّما أَبكى السُرورُ إِذا أَتى
فَرطاً وَفي بَعضِ الشَدائِدِ يُضحِكُ
زَعَمَ الوُشاةُ بِأَن هَوَيتُ سِواكُمُ
يا قوتِلَ الواشي فَأَنّى يُؤفَكُ
عارٌ عَلَيَّ بِأَن أَكونَ مُشَرِّعاً
دينَ الهَوى وَيُقالُ إِنّي مُشرِكُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر