من رضا بالهون يرضا بحبل المشنقه

لـ يوسف السناح، ، في الصداقة والاخوه، آخر تحديث

من رضا بالهون يرضا بحبل المشنقه - يوسف السناح

الهموم ان قامت بصدرك تلف وتدور
مايداويها هوى الكيف لو تستنشقه

وان تمثناها الشقاوي وعداها الصبور
من عيونه كل فرحن يمره تسرقه

خل عاد اللي يقول الخبر بين السطور
جرة الحظ الردي صلفقه في صلفقه

والله اني من غثاها تعديت الشعور
مرحله من عاشها كل شي يصدقه

كيف يستغرب وللحظ والايام دور
والدروس اللي على كل دور موثقه

كم فقيرن عاش بين افخم اكبار القصور
عقب كان عن الهبايب ذراه الصندقه

لاتقول ان الصواديف عدته البحور
الله اللي خالقه والله اللي يرزقه

من يقول ان المعادن بعضها مايبور
كم معدن كل ماصخن الوقت احرقه

خوة الاصحاب يمكن توديك القبور
لاختلف عن نهجها من تسلمه الثقه

ليت وانك مرهيً في سلاحن مايثور
لجل يسلم محزمك وتغدي في بندقه

وليت من يقنع من الجور يطمع بالعبور
من رضى بالهون يرضى بحبل المشنقه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر