قَد مَرَّ لي لَيلَةٌ بِالديرِ صالِحَةٌ - صفي الدين الحلي

قَد مَرَّ لي لَيلَةٌ بِالديرِ صالِحَةٌ
مَع كُلِّ ذي طَلعَةٍ بِالبَدرِ مُشتَبِهِ

وَقَد عَزَمتُ بِأَن أَغشاهُ ثانِيَةً
فَهَل تُعينُ عَلى غَيٍّ هَمَمتُ بِهِ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر