قَد مَرَّ لي لَيلَةٌ بِالديرِ صالِحَةٌ - صفي الدين الحلي

قَد مَرَّ لي لَيلَةٌ بِالديرِ صالِحَةٌ
مَع كُلِّ ذي طَلعَةٍ بِالبَدرِ مُشتَبِهِ

وَقَد عَزَمتُ بِأَن أَغشاهُ ثانِيَةً
فَهَل تُعينُ عَلى غَيٍّ هَمَمتُ بِهِ

© 2022 - موقع الشعر