مُقْلَةُ النَّار(1)..غَزَّة

لـ محمد عبد الحفيظ القصّاب، ، في الملاحم، 15، آخر تحديث

مُقْلَةُ النَّار(1)..غَزَّة - محمد عبد الحفيظ القصّاب

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين
اللهم افتح لنا فتحًا مُبينا
---------
 
مُقْلَةُ النَّار(1)..غَزَّة
-----------
1-أَيَا غَزَّةَ: الأفلاكُ فَوْقَ سَمَاكِ
تَرَاكِ بِعَيْنِ الحُزْنِ ..كَيْفَ نَرَاكِ؟
 
2-فَعَيْنُ شَقِيْقِ الرُّوْحِ تَنْسَى دَمِيعَها
ويَنْسَى فِلَسْطِيْنَ الضَّمِيْرُ ..مَعَاكِ
 
3-تَأَبَّتْ على الآلاءِ تَرْوِي طُفُوْلَةً
بغَيْرِ دِمَاءِ الصَّبْرِ عِنْدَ لِقَاكِ
 
4-فلا نارُهُمْ للدَّمْعِ تَشْفِي شُمُوْسَها
ولا مَاءُ سكِّيْنِ البُحُوْرِ شَفَاكِ
 
5-ولا الرُّؤْيَةُ الحَمْرَاءُ مُقْلَةَ وَاهِمٍ
حَقِيْقَةَ نِيْرَانِ الشُّمُوِعِ صَلَاكِ
 
6-أَعِدِّي جَرَامِيْزَ الثَّوَاكِلِ شُرْفَةً
ومُتَّكَأَ الأَيْتَامِ حِيْنَ فَنَاكِ!
 
6-فتَرْجَمَةُ الأَحْداثِ في قَنَوَاتِنا
مُجَرَّدُ أَفْلامٍ وبَعْضُ اشْتِبَاكِ!
 
7-أَغَزَّةُ لا تَسْتَعْتِبِي قَلْبَ أُخْوَةٍ
نَسَيْنا مَعَانِيْها، وكُلَّ اشْتِرَاكِ!؟
 
8-هُنا رَفَحُ الأَحْلامُ تَرْفَعُ حُكْمَها
إلى اللهِ في نَقْضِ الثَّرَى والسِّماكِ
 
9-تُرَافِعُ عَنْها زَهْرَةٌ وشَهِيْدَةٌ
وتَدْعُو على صَهْيُوْنِهِمْ بالهَلَاكِ
 
10-على كُلِّ أَوْرَاقِ القَضِيَّةِ جُمْلَةً
على مَنْ أَبَاحَ النَّارَ عِنْدَ سُرَاكِ
 
11-تَمُوْتُ طَوَابِيْرُ الطُفُوْلَةِ باطِلاً
وتَحْتَفِلُ الأَمْثالُ فَوْقَ ثَرَاكِ!
 
12-وصَهْيُوْنُ تَغْلِي في قُدُوْرِ عُرُوْبَةٍ
وذا الغَرْبُ مِنْ أوكْرَانِيَا في ارْتِبَاكِ!
 
13-لِكُلِّ رَضِيْعٍ عِنْدَهُمْ ثِقْلُ دُرَّةٍ
ولا ثِقْلُ طِفْلٍ عِنْدَنا بشِرَاكِ!
 
14-نُصَارِعُ تابُوْتَ الهَوَاءِ بنَفْخَةٍ!
تُشارِكُنَا الأَمْوَاتُ شَهْقَةَ فَاكِ
 
15-تَكَلَّمْ عَنِ الإحْباطِ في أَيِّ صَفْقَةٍ
سِوَى ذُلِّ حُكَّامٍ وبَيْعِ حِمَاكِ!
 
16-أَتَبْقَى مَصَابِيْحُ العُيُوْنِ ذَرِيْفَةً
وفي المُقَلِ الأَعْرابُ نَارُ حَشَاكِ
 
17-وكُلٌّ يُبَاهِي أَنَّكِ الفَوْزُ جَنَّةً
دَعَاكِ سَقِيْمٌ أَوْ سَلِيْمٌ دَعَاكِ!
 
18-فِلَسْطِيْنُ لِلْعُرْسِ الحَمِيْمِ تَزَيَّنِي
إذا اللهُ لِلنَّصْرِ العَظِيْمِ اصْطَفَاكِ!
 
------------
الطويل(18)
محمد عبد الحفيظ القصاب
22-8-2021صيدا-لبنان
© 2022 - موقع الشعر